مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 11/2/2014

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

مكانك راوح، عنوان المشاورات بشأن التأليف الحكومي، والملفات الضاغطة من امنية اقتصادية وسياسية ودستورية وعلى رأسها استحقاق الرئاسة بانتظار الدخان الابيض. واذا كانت الاتصالات مستمرة لايجاد مخرج لمأزق التأليف وفتح كوة في جدار الشروط والمطالب لفريقي الثامن والرابع عشر من آذار، فإن الرئيس سليمان مستاء مما هو حاصل في ملف التأليف.

مصادر مواكبة لعملية التأليف اكدت ل”تلفزيون لبنان” ان الرئيس سليمان يساعد من موقعه الدستوري في عملية توافق الحد الادنى حول الصيغة التي يؤمل ان تبصر النور قبل تداخل الاستحقاقات.

والى موضوع اخر. من جديد الجولة الثانية من مفاوضات جنيف بين طرفي الازمة السورية تصطدم باختلاف وجهات النظر وسط اصرار الوفد الحكومي على اولوية مناقشة الارهاب وتمسك المعارضة بالبحث في الحكومة الانتقالية. والابراهيمي لخص بداية هذه الجولة بأنها شاقة ولم تحقق اي تقدم.

ميدانيا، الصعوبات اللوجستية تعيق عمليات اجلاء المدنيين في حمص.

* مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”

منتظرو ولادة الحكومة، يمكن طمأنتهم الى أنها لن ترى النور بجهد لبناني، فيما الاهتمامات الدولية والاقليمية المتعارضة تبعد احتمالات ولادتها بجهد صنع في الخارج. والدليل على صحة هذا القول أن المجهود الداخلي الذي كان يضطلع به الوسطاء توقف بعدما أتعبهم عناد المتشبثين بحقائب سيادية، بات وجود لبنان من وجودها في حوزتهم. وفي معلومات مستقاة من جو زيارة قيادات في تيار المستقبل السعودية أن قرارا إيرانيا-سوريا صدر ويقضي بتجميد عملية التأليف، وأن جهد الرئيس الحريري الذي قدم كل التنازلات تسهيلا للتأليف يتركز الآن على مبادرة من نوع جديد سيطلقها في الاحتفال بذكرى الرابع عشر من شباط، وازدادت صدقية هذا السيناريو بامتناع العماد عون شخصيا عن الكلام بعد اجتماع التكتل.

في المقلب الآخر من المشهد السياسي، وفي المقلب المسيحي تحديدا أثنى البطريرك الراعي من روما على الشرح العلمي الذي قدمه الدكتور سمير جعجع لمذكرة الصرح، فيما سيطرح تأكيد التيار الوطني الحر تأييده المذكرة البطريركية جملة استفسارات حول كيفية صرف هذا التأييد في السياسة على ضفة الثامن من آذار. وذهب المراقبون الى حد الرهان على أن موقف التيار الوطني سيدفع حزب الله وسوريا الى مزيد من التصلب في عملية تأليف الحكومة للأسباب المعروفة، ولعدم اختبار صدقية الموقف العوني من المذكرة لحظة يحين أوان البحث في مضمون البيان الوزاري للحكومة المقبلة.

* مقدمة نشرة اخبار “المستقبل”

ماذا يريد حزب الله ولماذا عاد وقرر عرقلة تشكيل الحكومة؟ ما هي الاسباب التي دفعته للانقلاب على التزاماته؟ هل هي مجرد حسابات داخلية تتعلق بوضعه ام ان هناك قرارا ايرانيا بفرملة الاندفاع نحو حكومة في ضوء ما يحصل في المنطقة من تطورات واجتماعات.

مصادر مواكبة لعملية التشكيل قالت لتفزيون “المستقبل” ان حزب الله لم يعد مستعجلا على ولادة الحكومة لاسباب خارجية وداخلية. واشارت الى ان الجميع قال ما لديه وبالتالي يجب انتظار ما يقرره رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس المكلف تمام سلام.

واليوم كان لافتا تفنيد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لوثيقة بكركي لناحية حياد لبنان وحصرية السلاح وعلاقاته العربية. وهو تلقى مباشرة اتصال تهنئة من البطريرك الراعي، مقابل انتقائية من التيار الوطني الحر عبر عنها النائب ابراهيم كنعان بعد غياب النائب ميشال عون عن الكلام. فتجاهل كنعان ما ورد في الوثيقة لناحية حصرية السلاح ومشاركة حزب الله بالقتال في سوريا، وتجنب الكلام عن النأي بالنفس.

 * مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”

اطفأت الجمهورية الاسلامية في ايران اليوم خمسة وثلاثين شمعة من شموع انتصار ثورتها، الشعب الايراني جدد وقوفه خلف مبادئ وقيم الثورة عبر مسيرات مليونية حاشدة على مساحة رقعة الجغرافية المترامية الاطراف داعما مسار تعزيز الثقة بسلمية البرنامج النووي ورافعا باليد الاخرى شعار التهديد بالتهديد في وجه التصريحات الاميركية التي تلوح بوضع الخيار العسكري على الطاولة. الرئيس الايراني حسن روحاني قالها بوضوح “لا يمكن للمفاوضات ان تتضمن تهديدات، ومن لديه آذان فليسمع”.

الى جنيف كانت جلسة المباحثات المشتركة تجمع وفدي الحكومة السورية والائتلاف في قاعة واحدة وسط استمرار الخلافات على الاولويات بين بندي مكافحة الارهاب والهيئة الانتقالية. هوة الفيتوات المتبادلة بين وفدي التفاوض، حاول الاخضر الابراهيمي جسرها عبر اعلانه عن اقتراح يقوم على التوازي بين البندين. اما موسكو فلوحت بإستخدام الفيتو داخل مجلس الامن في وجه القرار الغربي غير الواقعي حول سوريا مع التأكيد على اهمية ان تصل المفاوضات الى وضع حد لنشاط الارهاب.

في جديد الحكومة لا جديد، فمن سيعلن بعد الرئيس نبيه بري انه خدم عسكريته؟ وفي هذا المجال سجل كلام لافت للبطريرك الماروني رأى فيه انه ليس من كرامة كل من رئيس الجمهورية والرئيس المكلف تشكيل حكومة لا تنال الثقة.

بين معراب والرابية كانت مذكرة بكركي الوطنية تفسر في الوقت نفسه ولكن وفق منطقين متوازيين لا يلتقيان الا بإذن الله.

وعلى خلفية السماح لشركات ببيع خدمة داتا الانترنت، لا اتصالات رصدت ولا داتا سجلت بل كتب اخذ ورد قذفت بين الرئيس نجيب ميقاتي ووزير الاتصالات نقولا صحناوي الذي رأى ان مخاطبته عبر الاعلام تمثل سابقة خطيرة في التعامل بين رئيس حكومة ووزير.

* مقدمة نشرة اخبار ال “ال بي سي”

لم يتوان الموفد الدولي الأخضر الابرهيمي، في بداية الجولة الثانية من جنيف إثنين، عن القول “أملك أطنانا من الصبر لكن الشعب السوري لا يملك قدرا مماثلا”. هذا الانطباع يعكس حجم الصعوبات التي تواجه انطلاقة الجولة الثانية التي تأتي على وقع حماوة ميدانية في منطقة القلمون وصلت أصداؤها إلى عرسال اللبنانية.

أطنان الصبر التي يملكها الاخضر الابرهيمي قد يحتاجها اللبنانيون لتحمل المزيد من العراقيل والصعوبات والعقبات أمام تشكيل الحكومة. ويبدو ان “فسحة الامل” التي سادت في الاسبوعين الأخيرين تلاشت وتبخرت، وآخر مسمار في نعشها ما أدلى به البطريرك الراعي من المطار، حيث اعلن أن ليس من كرامة رئيس الجمهورية ولا من كرامة الرئيس المكلف أن تشكل حكومة من الممكن ان لا تأخذ الثقة.

إذا ما أضيف إلى هذه المعطيات أن الرئيس بري سيغادر في رحلة خارجية طويلة تقوده إلى الكويت وإيران وألمانيا وألبانيا، بحسب ما أوردت وكالة الانباء المركزية، فهذا يعني ان غياب الحركة الداخلية سيقود إلى مزيد من الانتظار لولادة الحكومة الجديدة.

في الانتظار، يتلهى البعض بالصور التي وزعت على مواقع التواصل الاجتماعي للاعبة الاولمبية جاكي شمعون، وتداخلت التعليقات بين مؤيد للحرية الشخصية المقدسة وبين التقاليد المحافظة التي وصلت إلى حدود المزايدة.

* مقدمة نشرة اخبار “المنار”

خمسة وثلاثون عاما والثورة كأنها اليوم زخما وحضورا، وحدها الثورة الاسلامية في ايران لا تنطبق عليها مقولة الثورة تأكل نفسها او تاكل ابناءها. فالثورةاضحت جمهورية بموقع اقليمي ودور عالمي. ثلاثة عقود ونيف من الحصار والعقوبت وايران تزداد استقلالا في

السياسة وتطورا في المجالات الاقتصادية والعسكرية والعلمية وصولا الى الفضاء. على من يهدد ايران بخيار عسكري على الطاولة ان يبدل نظاراته ويخرج من وهمه، قال الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني في احتفالية الثورة التي شارك فيها ملايين الايرانيين. فالثورة نقلت ايران من حال الى حال وجعلت منها دولة محورية على مستوى المنطقة والعالم قال حزب الله في بيان التهنئة بانتصار الثورة.

في سوريا، وعما يجري بشأنها في جنيف، انتقل الحوار من الغرف المتجاورة الى غرفة واحدة مع استمرار التناقض حول بنود البحث بانتظار شيء ما قد يسفر عن دخول الاميركيين والروس على خط التفاوض يوم الجمعة.

اما على خط التفاوض اللبناني بشأن الحكومة فعودة للحركة لكن بلا بركة، حتى الان الكرة في ملعب الرئيس المكلف ومعه حزب المستقبل الذي عاد وفده من الرياض، وعليه فالاتصالات تتركز هناك والتيار الوطني الحر ينتظر النتيجة بعد ان حظيت مطالبه ببركة مؤكدة من البطريرك الراعي، “فكرامة كل من رئيس الجمهورية والرئيس المكلف ستمس وكذلك كرامة جميع اللبنانيين اذا شكلت حكومة لا تنال ثقة مجلس النواب”، قال الراعي واللبيب من الاشارة يفهم. اما النائب وليد جنبلاط فقد اختار التعليق على طريقته على اتصالات التأليف فقال ل”لمنار” لقد تقمصت قبل ان اموت وانا متقمص في الصين حاليا الى حين الفرج.

* مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”

رسمت بكركي الخطوط الحمر للتأليف الحكومي، فهل من يجرؤ على تجاوزها؟ فقبيل سفره الى روما حدد البطريرك الماروني سقفا رسم بلاءات ورسم فيها حدودا يصعب تخطيها، فلا لحكومة تشكل ازمة او تحديا لاحد ولا لحكومة لا تحظى بالثقة اذ انها تمس بكرامة سليمان وسلام. اما عن المداورة التي بات رئيس الجمهورية والرئيس المكلف يعتبرانها بحكم المقدسة والمنزلة،فسأل الراعي هل تستأهل حكومة عمرها شهر او شهران خلق ازمات ومشاكل، مع الاشارة الى ان البطريرك الماروني أقرن أكثر من مرة في تصريحه كلمة مداورة بعبارة مناورة. كلام البطريرك الصباحي لاقاه تكتل التغيير والاصلاح بعد الظهر، فالهدف واحد وهو الحفاظ على الميثاقية والشراكة الفعلية وتكوين السلطة.

وفي انتظار ترجمة فعلية لهذا المشهد عاش لبنان يوما جديدا تحت عنوان المراوحة ليلاقي بذلك المراوحة السورية التي تشهدها اورقة جنيف حيث الكلام نفسه يكرر ويتكرر من اي تقدم ملموس وكأن الكلمة الفصل تبقى للميدان، غير ان المراوحة هذه خرقتها اليوم قصة من نوع اخر، فالمجتمع اللبناني الذي لا يهتم لفراغ دولته وفساد معظم مسؤوليه والمجتمع عينه الذي يدرك المعطيات السياسية والاجتماعية والاخلاقية التي ترتكب بالسر، والمجتمع عينه الذي لم ينتفض ضد مشاهد الاشتباكات في طرابلس مثلا او مشاهد العنف الاسري او مشاهد الانحطاط الثقافي، قرر اليوم ان ينتفض ضد صورة للاعبة لبنانية اولمبية فتحولت جاكي شمعون عنوانا لهذا النهار.

* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”

في البلاد العارية من مؤسساتها التي ستنزع عنها ورقة التوت في الاستحقاقات الداهمة.. يحدث أن تشغلها صورة تعر فانسحبت الحكومة من التداول وهان خطر داعش والنصرة وتجمدت السيارات المفخخة في أرضها وجرى التوافق على فتح مجلس النواب لانتخاب رئيس جديد للجمهورية.. سوينا أوضاعنا في الداخل والخارج وتعايشنا طوائف ومللا ولكن الثقب الوحيد في جدار الوطن أحدثته جاكي فمنذ غياب الحال الشمعونية مع كميل وزلفا واغتيال داني وعائلته تاليا لم يخرج عن آل شمعون خبر يشغل الوطن كالذي تركته صور جاكي. لكن بأي حق ندخل عالم فتاة أرادت التعبير بالشكل الذي أرتأته مناسبا فممثلة لبنان في الألعاب الألمبية تحاسب على جلسة تصوير يعود تاريخها إلى ثلاث سنوات ماضية، ومن سحب لها الماضي ربما كان يهدف إلى قتل الحاضر الرياضي فليتنبه اللبنانيون إلى السياسيين العراة من أي مؤسسة ستغطيهم غدا وليقدموا على “الستر” الرئاسي والحكومي والتشريعي بدلا من التلهي بصورة كل من دانها.. حشر “لايكه” وشاهدها متمتعا بتفاصيلها إلى أن تفوقت على المشهد الشهير للرئيس سعد الحريري عندما خلع.. قبل أن يخلع من الرئاسة في نهار أبيض. في المحكمة الدولية.. رئيس فريق الدفاع عرى المحكمة وادعاءها في جلسة قررت ضم قضية مرعي إلى عياش وآخرين ما سيحتم تأجيل الجلسات إلى ما لا يقل عن ستة أشهر. وفي كلام صادر عن رئيس فريق الدفاع فرانسوا رو أن وظيفة مكتب الدفاع هي توفير التوازن. أما اعتراض الادعاء على ذلك فسببه أنه سيجرده من قدراته وفي التفسير التطبيقي لهذه العبارات أن كل ما بحوزة المحكمة من اتهام هو دلائل فارغة وأن الفرص لا تتوافر للدفاع لتقديم حجته وأن الادعاء بدوره لا يقدم على تسهيل سير المحاكمات ولا يعطي فريق الدفاع فرصة لكي يثبت للمتهمين أن هناك من يحمل قضيتهم غيابيا. لكن التوزان في القدرات سوف يعري فريق الادعاء ويجرده مما ملكت اتصالاته. في المشهد الحكومي.. وثيقة بكركي أصبحت متلازمة السياسيين وهي جمعت مواقف عون وجعجع اليوم وما كان غامضا في الوثيقة أوضحه الراعي من المطار اليوم مغاردا إلى روما رافضا حكومة تشكل أزمة وتحديا وعلى الأرجح فإن هذا الموقف عطل مفاعيل إعلان أي تشكيلة عدا أن الساحة ستنتظر مواقف حزب الله والمستقبل هذا الأسبوع حيث يقام مهرجان استشهاد الرئيس رفيق الحريري في البيال يوم الجمعة وذلك بعد عودة الرئيس فؤاد السنيورة من السعودية حيث اجتمع بزعيم تيار المستقبل، فيما يتحدث الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عصر الأحد.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل