كرم: اذا لم يتّفقوا بعد على توزيع الحقائب كيف سيتّفقون على البيان الوزاري وادارة البلد؟

اختلفوا على توزيع الحقائب فكيف سيكون سيناريو المفاوضات على البيان الوزاري اذا ما حصلت “اعجوبة” وخرج الدخان الابيض من بعبدا بولادة الحكومة السلامية؟. عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب فادي كرم اعتبر انهم “اخطأوا في الخيارات والشعب اللبناني يدفع الثمن”، لافتاً الى ان “من يطبخ هكذا حكومة استهلك الوقت كثيراً من دون جدوى، فالمشاكل اكبر من إمكانية الجمع”.

وقال لـ”المركزية” “نحن نعتبر ان هذه الحكومة ليست جامعة بل حكومة تدوير زوايا، وما وصلت اليه الامور بالنسبة للتأليف كنّا نتوقّعها منذ البداية. هذا تضييع للوقت امام اللبنانيين ومصالحهم، كنّا نتمنى السير بحكومة حيادية توفّر على الشعب هذا الوقت وتسيّر مصالحه واعماله. عندما نريد جمع اطراف غير متّفقين على شيء هكذا ستكون النتيجة. للاسف هذه قلّة جدّية في التعاطي مع الامور”.

وسأل “على اي اساس ستعمل الحكومة حتى لو اتّفقوا على تشكيلها؟، اذا لم يتّفقوا بعد على توزيع الحقائب كيف سيتّفقون على البيان الوزاري وعلى ادارة البلد”، مشيراً الى ان “العراقيل كثيرة امام التشكيل، الطباخون وقعوا في العراقيل الصغيرة قبل مناقشة الكبيرة”.

وعن التواصل بين “التيار الوطني الحرّ” و”تيار المستقبل”، ختم كرم “التواصل بين الافرقاء اللبنانيين امر جيّد وايجابي اذا كان على اسس سليمة وللبننة كل الطروحات، اي ان تكون مسألة تقوية مؤسسات الدولة والسيادة اللبنانية هي الهمّ الاساسي لاي تواصل”، موضحاً ان “اي تفاهم يحصل على اساس “اعلان بعبدا” ومذكرة بكركي الوطنية اهلاً وسهلاً به”.

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل