المشنوق: سنتخذ الإجراءات الأمنية اللازمة لإنهاء الظاهرة الإنتحارية

دان وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق تفجيري منطقة بئر حسن في بيروت، مشيراً إلى أن “الإنتحاري هو مجرم ولكن من يسهل له مجرم أكبر”.

وأكّد بعد جولة تفقد خلالها موقعي التفجيرين مع رئيس وحدة الارتباط والتنسيق بحزب الله وفيق صفا أن “الحكومة ستتخذ كل الاجراءات الجدية الامنية والسياسية لانهاء الظاهرة المجرمة الانتحارية، واقفال معابر الموت”.

كما أشار إلى أن “هناك معابر لبنانية للسيارات المسروقة التي ترسل الى سوريا وتفخخ، وعندما تدخل الى الاراضي اللبنانية هي مسؤوليتنا، وبالتالي على كل القوى السياسية التعاون لانهاء بؤر الموت الموجودة في مناطق البقاع في اكثر من منطقة اهمها مناطق “الحرامية” والمزورين”.

ولفت إلى أن “هذه الكتائب (عبد الله عزام)، هناك من يسهل لها، وهذا التسهيل لا يقل اجراماً ومسؤولية، وهؤلاء المسهلون هم لبنانيون”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل