الروبوتات ستكون أكثر ذكاءً من الإنسان خلال 15 عاماً!

تنبأ أحد الخبراء بأن الروبوتات والحواسيب ستكون أكثر ذكاءً من الإنسان بحلول عام 2029 .

ونقلت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية عن مدير القسم الهندسي في شركة «غوغل» راي كورزويل قوله إنه بحلول عام 2029 ستكون أجهزة الحاسوب قادرة على فهم لغتنا والتعلم من خبرة ودهاء وحيلة أكثر البشر ذكاءً.

وذكرت الصحيفة أن كورزويل، البالغ من العمر 66 عاماً ، هو أحد خبراء علم المستقبل والذكاء الاصطناعي، ولديه سجل سابق في التنبؤ الدقيق لمستقبل التكنولوجيا.

وأشارت إلى أنه في عام 1990، قال كورزويل إن «الحاسب سيكون قادرا على التغلب على بطل الشطرنج بحلول عام 1998» وهو الإنجاز الذي حققه جهاز شركة «آي بي إم» من طراز «دييب بلو» ضد بطل الشطرنج جاري كاسباروف في عام 1997.

وأضافت أنه عندما كانت شبكة الإنترنت تستخدم من قبل مجموعة صغيرة من الأكاديميين، تنبأ كورزويل أن يربط الإنترنت العالم كله ببعضه، مشيرة إلى أن كورزويل يقول الآن، خلال 15 عاماً ستتلغب الروبوتات علينا بعد أن تجاوزت اختبار “تورينغ» الذي يظهر أن الحواسيب تظهر سلوكاً ذكياً مساوياً للإنسان.

وعلى رغم أن الفضل في اختراع أول الماسحات الضوئية المسطحة في العالم يرجع إليه، إلا أن كورزويل اكتسب شهرة أكثر من خلال نظريته «التفرد » وهي النقطة المستقبلية «لتلاقي» البشر والآلات.

وأشارت الصحيفة إلى أن قرار كورزويل بالعمل لـ«غوغل» جاء بعد أن حصلت الشركة على مجموعة من المطورين من منظمات الذكاء الاصطناعي الأخرى، ومن بينها شركة «دايناميكس» في بوسطن و«ديب مايند» البريطانية .

وأضافت أن الشركة عملاقة البحث في العالم «غوغل» كانت قادرة على إقناع كورزويل أن يأخذ «أول وظيفة فعليه» بوعد المؤسس المشارك لاري بايغ له بنسبة في موارد «غوغل».

وقالت الصحيفة إن مع البلايين غير المسبوقة التي تستطيع الشركة إنفاقها، فمن الواضح أنها مسألة وقت فقط قبل أن نصل إلى تلك النقطة عندما تستطيع الروبوتات أن تمزح، و أن تتعلم وحتى أن تغازل.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل