“السياسة”: مخاوف من خروج الوضع في “عين الحلوة” عن السيطرة

حذرت مصادر فلسطينية مسؤولة عبر “السياسة” الكويتية من مغبة خروج الوضع في مخيم عين الحلوة عن السيطرة، بعد حوادث الاغتيالات التي حصلت واستهدفت عدداً من العناصر والضباط في حركة “فتح”، كان آخرهم العقيد جميل زيدان الذي اغتيل قبل ثلاثة أيام، حيث يظهر بوضوح أن هناك جهات تعمل لخلق فتنة داخل المخيم بين الفصائل الفلسطينية وتحويل المخيم إلى “نهر بارد” جديد، مشددة على أن “الذين يقومون بالاغتيالات يريدون جر حركة “فتح” كبرى المنظمات الفلسطينية إلى الاقتتال الداخلي خدمة للمشروع الإسرائيلي الذي يريد إغراق المخيم بدماء اللاجئين الفلسطينيين”.

ونبهت المصادر إلى “خطورة الاستمرار في هذا المخطط الإجرامي الذي تنفذه حفنة من العملاء المأجورين خدمة لأجندات خارجية تريد ضرب استقرار “عين الحلوة” وإثارة أجواء من الرعب والفوضى في صفوف سكانه، على غرار ما يحصل في مخيم اليرموك في جنوب دمشق وقبله مخيم نهر البارد في شمال لبنان.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل