أساتذة التجمع الطبي في الجامعة اللبنانية: لماذا هذا الظلم؟

وجه أساتذة التجمع الطبي في الجامعة اللبنانية كتابا مفتوحا لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ووزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب طلب فيه “رفع الظلم عن أساتذة التجمع في موضوع العمداء والتفرغ”.

وقال: “يعاني أساتذة التجمع الطبي في الجامعة اللبنانية من ظلم واضح في الجامعة حيث يستثنون من مواضيع العمادة والتفرغ رغم انهم حاصلون على درجات اكاديمية عالية بروفسور وغيره ومشهود لهم بسيرة ذاتية أكاديمية داخليا وخارجيا بحيث يشكلون جودة في التعليم طبق ملفاتهم في الجامعة. ونتساءل لماذا هذا الظلم؟ نجد جوابنا استنتاجا اننا من غير المحسوبين على الكوتا السياسية وهذا لا ندري اهو ذنب او عقاب ام فخر في بلد يعيش فيه امراء الحرب يمسكون بالقرار الوظيفي والأكاديمي وسواه”.

أضاف: “نستغرب ونستهجن كيف ان رئيس الجامعة اللبنانية الموقر ينادي بعدم التدخل السياسي في شؤون الجامعة وهو الآتي من الدعم السياسي لبعض الجهات التي اوجدته في هذا المركز وبالتالي ينفذ بعض رغباتهم كما حصل في موضوع تعيين العمداء بالتكليف أخيرا بحيث ثبت ان هناك خللا واضحا في السيرة الذاتية الأكاديمية لبعض ممن عينوا عمداء بتكليف بالإضافة الى موضوع ملف تفرغ الاساتذة حيث استثنينا نحن أساتذة التجمع الطبي من التفرغ رغم كفاءتنا الأكاديمية الأمر الذي لا يستقيم مع الواقع ويشكل خطرا على المواطنة وشرعة حقوق الإنسان ومخالفة للقانون والدستور، فالجامعة يجب ان تكون للجميع خاصة للأكاديمين التي اصلا الجامعة تكبر فيهم وتزدهر بوجودهم، ناهيك عن الظلم الحاصل في التدريس في كلية الطب وسواها ورئيس الجامعة على علم بذلك خاصة ان بعض ممن يدرسون في هذه الكلية قد بلغوا سن التقاعد وما زالو يدرسون فيها وبعضهم لا يحمل لقب بروفسور فهل يستوي الأمر باستبعادنا رغم درجاتنا العلمية”.

وختم: “عليه، نطالب وزير التعليم العالي بالإيعاز لمن يلزم وهو الوزير الوصي على الجامعة برفع الظلم كما نطالب فخامته بعدم الموافقة على موضوع التفرغ أو العمداء اذا لم يشمل الجميع وهو المؤتمن على الدستور والقانون وحقوق المواطنين لبناء دولة المؤسسات والقانون خدمة للجامعة والأكاديمية والوطن”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل