حزب الله رفض استلام برنامج جعجع الرئاسي… قاطيشه لـ”لبنان الحرّ”: عون يعطل الاستحقاق الدستوري بوضع ورقة بيضاء

رفض مستشار رئيس حزب” القوات اللبنانية” العميد المتقاعد وهبي قاطيشه اعتبار الدكتور سمير جعجع شخصية صدامية، بل سيكون الرئيس المعتدل والرئيس القوي في حال وصوله.

وأكد “للبنان الحرّ” ضمن برنامج “كل مواطن سياسي”، أنّ القوات هي الأصدق في التعامل مع “حزب الله”، ويمكنها أن تضع يدها بيده للتوصل الى حلول جذرية في لبنان، مشيراً إلى أنّ الرئيس القوي هو الوحيد الذي يستطيع حلّ المشاكل مع الحزب. وأضاف: “مددنا يدنا دائما و”حزب الله” رفض استقبالنا وهو الذي رفض استلام برنامج الدكتور جعجع”.

وإذ انتقد أداء الفريق الآخر الذي يعمل دائماً على تشويه صورة القوات وصورة سمير جعجع، قال قاطيشه: “خطابنا وطني، ويرفض هيمنة اي دولة علينا، ونحن لا نرد على الشتائم “والقافلة تسير والكلاب تنبح”.

قاطيشه اعتبر أن حضور النواب إلى البرلمان من دون القيام بواجبهم الدستوري والتصويت محاولة لتفريغ الجلسة من مضمونها، وهرطقة سياسية، وهو امر غير مقبول، ويُظهر بوضوح ان “حزب الله” يريد تعطيل الاستحقاق الرئاسي لأنه يريد رئيساً مفصّلا على قياس طموحاته.

وقال: “إن العماد عون يعطل الاستحقاق الدستوري بوضع ورقة بيضاء، فإما عليه ان ينتخب رئيسا او لا يريد ان ينتخب، ولا يمكنه ان يذهب الى جلسة ويفرغها من اهميتها ويقول انه قام بما يجب ان يقوم به”، معتبرا أن عون يريد ان يعطل الاستحقاق لان حزب الله لا يريد الاستحقاق ان يحصل لانه يريد رئيساً يؤمن بما يؤمن به”.

وشكك في أن يكون الحزب يرشح العماد عون للرئاسة في حين أن 14 آذار رشحت الدكتور جعجع  بناء على برنامجه الرئاسي.

وأضاف: “لا نخوض المعركة الرئاسية بذهنية المنتصر، وهي معركة ديموقراطية، ويفوز فيها من يحصل على أغلبية الأصوات، وسنكون أول المهنئين لأي شخصية تصل إلى سدة الرئاسة. ووصف المعركة اليوم بأنها معركة مع النظام السوري، وليس مع أي فريق داخلي. وقال: “نحن نسعى لانقاذ حزب الله من سلاح “حزب الله” لانه بدأ يشكل عائقاً عليه وعلى لبنان”.

وإذ أكد أن 14 آذار ستخوض معركة الرئاسة موحدة حتى النهاية، شدد قاطيشه على أن الرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط لا يستطيعان الاتيان برئيس خارج إطار التوافق المسيحي المكوّن الرئيسي في هذا الاستحقاق. وأوضح ان جنبلاط يهمّه الوفاق، وهو يخاف على وقوع صدام بين الدولة و”حزب الله”.

وقال قاطيشه: “اليوم نستعيد لبننة هذا الاستحقاق بعد عقود وعقود من الهيمنة والاستعمار والذي كان يأتي برئيس معلّب”.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل