ريفي: نقول لخفافيش الليل إن طرابلس أكبر منكم وممن يقف وراءكم

أكد وزير العدل اللواء أشرف ريفي أن مدينة طرابلس “ستبقى مدينة العيش المشترك مهما حاولوا تشويه صورتها وتحويلها الى طورا بورا وقندهار”، ودعا أهالي المدينة إلى العيش “بوئام وسلام مع بعضهم البعض”.

وقال ريفي جاء خلال مشاركته ورئيس في مهرجان “طرابلس أنا … ومدينتي أجمل”، “طرابلس ردت الإعتداءات عن نفسها، واليوم بعد أن سقط المشروع الآخر جئنا لنقول هذه طرابلس التي نسعى إليها والتي تربينا عليها وهذه طرابلس التي نريدها دائما. نحن جزء من لبنان العزيز وسنبقى جزءا منه. ليس لدينا أمن ذاتي ولا إنفصال عن البلاد بل لدينا الإنتماء بكل فخر وإعتزاز لهذا البلد، رغما عن أنف الجميع، نعيش بكرامتنا مهما حاولوا تشويه صورة المدينة أو تحويلها الى قندهار وطورا بورا وفي الواقع فإن طرابلس ستبقى العاصمة الثانية للبنان”.

البعض من خفافيش الليل يسعون الى تعكير صفو المدينة، ولهؤلاء نقول: المدينة أكبر منكم وممن يقف وراءكم، لا أحد يقدر أن يعكر مسيرة حياتها الآمنة وإستقرارها وأمنها. وأعلن أمامكم بأن مجلس الوزراء بالأمس أقر تحويل ملف تفجيري المسجدين التقوى والسلام الى المجلس العدلي، فكل مجرم إرتكب جريمة بحق هذه المدينة سيحاسب وفقا للقانون وسيحاسب فقط المجرمون والأبرياء سيكونون بعهدتنا ولن يتعرض لهم أحد. سنحاسب كل من حاول الإعتداء على أمن المدينة وإستقرارها لأن طرابلس ستبقى أكبر ومن يتطاول على المدينة وأبنائها سنكون له بالمرصاد. وأحد لن يستطيع تمرير إملاءاته علينا، لقد قررنا خياراتنا الواضحة نحترم خيارات الآخرين وعلى الآخرين إحترام خياراتنا. هذا البلد وجد للعيش المشترك والإعتدال، وحدها الدولة اللبنانية تحكمه فقط لا غير”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل