جعجع ماض في ترشيحه الى النهاية.. قاطيشه: الفريق الآخر لا يريد تأمين النصاب لخوفهم من فوز 14 آذار بالرئاسة

أوضح مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد وهبي قاطيشه ان “هدف “القوات” لبننة الاستحقاق وهذا ما فعلناه من خلال ترشيح رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع وتبني 14 آذار لهذا الترشيح”.

وأشار قاطيشه في حديث لـ”تلفزيون لبنان” إلى ان “الصراع الأربعاء في الجلسة المقبلة هو لإجراء هذه الجلسة والفريق الآخر لا يملك مرشحاً”. ولفت إلى انه “لو كان فعلاً رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” العماد ميشال عون مرشح 8 آذار لكانوا أعلنوها أفرقاء هذا الفريق وامنوا له 65 نائباً لينتخب رئيساً للجمهورية”.

وتابع: “يبدو أن الفريق الآخر لا يريد تأمين النصاب لخوفهم من فوز 14 آذار بالرئاسة، في حين انه “لا مشكلة لدينا إذا فاز الفريق الآخر فنحن نؤمن بنتائج اللعبة الديمقراطية ونذهب لنهنئ الرئيس المنتخب”.

وأكد قاطيشه انه “لا طمع لدينا بكرسي بعبدا انما نسعى لإعادة هيبة الدولة والمؤسسات”. واعلن ان الرئيس سعد الحريري سيبلغ وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل عدم السير بالعماد عون مرشحاً للرئاسة”.

وأكد ان “سمير جعجع لم يترشح ليناور بل يملك برنامجاً واضحاً”.

وعن التدخل الخارجي قال قاطيشه: “إذا كان المرشح ضعيفاً ويحتاج إلى الخارج فهو من يستحضر هذا الخارج ليتدخل في إنتخابات الرئاسة”. وأوضح قاطيشه: “إذا كان هناك أي مرشح من فريقنا السياسي يملك الحظوظ بنيل 65 صوتاً فليتفضل ونحن ندعمه”.

وأردف قاطيشه ان “سمير جعجع خاض الحرب بشرف ويخوض السلم بشرف وبعض اللبنانيين يتبنون الحملة السورية على جعجع وكان الاسد لا يزال في لبنان”.

وقال قاطيشه لـ”حزب الله”: “صديقك من صادقك لا من صدقك”. وتابع: “”حزب الله” يعلم ان “القوات” او “المستقبل” لا يرفعون السيوف في وجهه ولكن الحزب لا يريد الحوار في موضوع السلاح وذلك على الارجح لان القرار ليس في يده”.

وأوضح قاطيشه انه “يمكن اعادة البحث في اتفاق الطائف بعد ان يسلم “حزب الله” سلاحه للدولة حينها يمكن الحديث عن مؤتمر تأسيسي جديد”.

وختم قاطيشه: “جعجع ماض في ترشيحه الى النهاية”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل