مستنكرا الحملة على الرحلة للقدس… جعجع بعد لقائه الراعي: البطريرك متألم لخرق البعض ما اتفقنا عليه ومقاطعة الجلسات

زار رئيس حزب “القوات اللبنانية” د. سمير جعجع الصرح البطريركي في بكركي حيث التقى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي.

عقب اللقاء، استنكر جعجع الحملة التي يشنها البعض على الرحلة الراعوية للبطريرك الى الأراضي المقدسة في فلسطين المحتلة، منوّهاً بالاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالراعي مرحباً بزيارته.

ورداً على سؤال، نفى جعجع أن يكون الحديث مع البطريرك قد تطرق الى موضوع المبعدين قسراً الى اسرائيل، ولكنه أكّد ان الراعي سيبحث هذا الملف خلال رحلته مع وفدٍ من هؤلاء المبعدين “اذ لا يجوز أن يخسر لبنان الآف اللبنانيين الذين لجأوا ايام الحرب الى اسرائيل بحثاً عن عمل وتأميناً للقمة العيش حين كانت الطرقات باتجاه بيروت مقفلة، واذا ثبُتت بعض الأحكام القضائية على بعض المخالفين عندها فلتأخذ العدالة مجراها”.

وفي موضوع الاستحقاق الرئاسي، أكّد جعجع أنه ليس مرشحاً تصادمياً، مستهجناً التعطيل الذي يمارسه الفريق الآخر للعملية الانتخابية. وقال:”إن ترشيحي للرئاسة حقٌ طبيعي وانا لست من جماعة “انا أو لا أحد” ومستعدٌ لمناقشة أي طرح يؤدي الى رئيس جدّي وضمن المواصفات المقبولة ولكن شرط ان يتبنى ما ورد في البرنامج الرئاسي الذي اعلنته، واذا كان مرشحاً جدياً فأنا معه”.

وأمَلَ جعجع ” ان يتمكن البطريرك الراعي من إقناع مقاطعي جلسات الانتخاب بالحضور الى مجلس النواب، وأن يقول لهم ان هذا لم يكن الاتفاق الذي حصل في ما بيننا هنا في بكركي لكي نتمكن من الوصول الى انتخابات رئاسية كما يجب ان تكون”.

ورأى جعجع أنه “من حق كل مواطن لبناني ان يترشح للانتخابات الرئاسية، ولكن من غير المقبول ان يتعدى فريق 8 آذار على الجميع”، مستغرباً كيف أن فريق  8 آذار يرى ترشحه للرئاسة بمثابة تحدٍّ، “فأنا اطرح الأمور مثلما أراها ولا اسعى الى تدوير الزوايا او الى التصادم مع أحد، فما يحصل في جلسات الانتخاب هو تعطيل لا بل أكثر من تعطيل والقاعدة هي الحضور الى الجلسات وليس عدم الحضور”.

ورداً على سؤال، شدد جعجع على ان “البطريرك الراعي لم ولن يتدخل بأي اسم من الأسماء وكل همه هو حصول الاستحقاق الرئاسي”، مشيراً الى أن ” الطريقة الوحيدة لانقاذ الاستحقاق هي الالتزام بالإجراءات القانونية التي ينص عليها الدستور”.

وكشفت مصادر اطلعت على مضمون لقاء البطريرك الراعي ورئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في بكركي  لـ”النهار” أن الراعي أبدى استياءه ممن يقاطعون الجلسات الانتخابية لأنهم يدفعون البلاد إلى الفراغ ومن لا يريد الفراغ لا يقاطع الجلسات، ولا يمكن أن يطلب المرء شيئاً ويفعل نقيضه. وسأل جعجع مازحاً: “ألأنك ترشحت يقاطعون الجلسات؟ ما معنى الديموقراطية في هذه الحال؟ هل هناك علم جديد حول الديموقراطية لم نطلع عليه بعد؟”.

لمشاهدة تصريح د. جعجع

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل