مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 11/5/2014

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

يبدو لبنان في سباق مع روزنامة أيام أيار الذي يزخر أسبوعه الطالع بغير جرس إنذار:

الجرس الأول دستوري يتمثل بدخول البلاد بالأيام العشرة الحكمية دستوريا لانتخاب رئيس الجمهورية، والأخيرة المتبقية من المهلة الدستورية وولاية الرئيس الحالي ميشال سليمان الذي يكرمه النائب جنبلاط في المختارة الأسبوع المقبل.

واليوم خلت الساحة من أي حراك علني أو من المواقف المتصلة بالاستحقاق، باستثناء ما قاله الرئيس أمين في حديث صحافي بأن جولته على القيادات لا تعني تزكية ترشيح للرئاسة.

الجرس الثاني معيشي يتمثل بمناقشة سلسلة الرتب والرواتب الأربعاء في مجلس النواب، تحت وطأة اعتراض هيئات التنسيق على أرقام المشروع وتعديلات اللجنة النيابية الفرعية.

في الخارج أولى نتائج استخدام السلاح الكيميائي تظهر في سوريا. واستفتاء جديد لانفصال منطقتين جديدتين عن أوكرانيا، في تحد جديد لكييف والغرب.

بالعودة للموضوع الرئاسي، النائب محمد الحجار، وفي حديث ل”تلفزيون لبنان”، أكد ان نصاب الثلثين يلزم الأفرقاء على التوافق لايصال رئيس جمهورية، يطمئن اللبنانيين على مصيرهم.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أن بي أن”

لا جديد لبنانيا حول الانتخابات الرئاسية.

إن الخميس قريب، أربعة أيام فاصلة عن موعد الجلسة الانتخابية. اللقاءات السياسية لم تنتج توافقا لبنانيا حتى الساعة، والإشارات الدولية قد تتظهر قبل الخميس ببيان مشترك قيل انه سيصدر عن سفراء مهتمين بالشأن اللبناني.

الاهتمامات توزعت ما بين استحقاق ينتظر التوافق، وسلسلة رتب ورواتب تترقب جلسة الأربعاء النيابية. مواقف الكتل لم تتبدل بعد، لا حول السلسلة ولا حول الرئاسة. التطورات ترصد في كل الاتجاهات الخارجية.

سوريا الإرتياح يزداد، رسخته عودة حمص القديمة إلى حضن الدولة، فيما الحملات الانتخابية للمرشحين إنطلقت. الرئاسة دعت السوريين للتعبير عن رأيهم بكامل الحرية، وإحترام الحملات الإعلانية والمنشورات، والخارجية أسفت لموقف فرنسا منع إجراء الانتخابات للمغتربين في السفارة السورية.

التطورات السورية تتدرج بسرعة من الميدان إلى السياسة، فماذا بعد حمص؟

أوكرانيا، استفتاء في الشرق والجنوب حول تقرير المصير، في ظل تصعيد كييف التي واصلت عملياتها العسكرية. بالمحصلة نجاح لروسيا التي حاول الغرب إرباكها في كل الساحات.

الأبرز دوليا هي المفاوضات حول الملف النووي. الغرب يتحضر وتل أبيب مربكة، وطهران تؤكد ثباتها لا تراجع ولا تقييد للبرنامج الصاروخي الإيراني، كما قال اليوم السيد علي الخامنئي، فيما كان الرئيس حسن روحاني يجزم أن بلاده لن تتراجع عن حقوقها المشروعة، رافضا القبول بالتمييز العنصري في المجال النووي.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المنار”

عادت أجراس حمص لتقرع اليوم، بعد ان كانت لسنوات أسيرة التكفيريين، وحوصرت أجراس القدس قبل ان تقرع ترحيبا بالبابا فرنسيس، بقرار من الاسرائيليين.

حمص بكنائسها ومساجدها فتحت أبوابها للعائدين مع الدولة لرفع الأنقاض، وإعادة الحياة إلى قلب سوريا الاستراتيجي. أما الاستراتيجية التي اتبعتها الدولة السورية لاستعادة حمص، فرأت فيها صحيفة “الوطن” السعودية مدخلا لامكانية حل الأزمة.

وتحت عنوان هدنة حمص مدخلا – كتبت “الوطن” السعودية مرجحة ان لا تكون هذه الهدنة الأخيرة، ولعل اتفاقات أخرى على الطريق ستظهر.

على طريق القدس التي سيسلكها بابا الفاتيكان فرنسيس الأول نهاية الشهر، أول تجل لمظاهر العنصرية الصهيونية بوجه الزيارة. الشرطة تمنع رفع لافتات مرحبة بالبابا، وصهاينة يكتبون على جدران الكنائس شعارات معادية للمسيحية ورافضة للزيارة.

في لبنان رفض للمكابرة الآذارية عبر الاصرار على الترشيحات الاستفزازية. وتمسك برئيس يؤتمن على الثوابت والمصالح والانجازات الوطنية، بحسب مواقف لمسؤولين من “حزب الله”، فالاصرار على مرشح استفزازي قرار بالفراغ الرئاسي.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أم تي في”

يستعد لبنان لخوض الجولة الرابعة من الانتخابات الرئاسية في الخامس عشر من أيار، من دون أي تغيير في الواقع السياسي الذي عطل الجولات الثلاث السابقة: فريق الرابع عشر من آذار يتموضع بين دفتي الدستور ويواظب على حضور جلسات الانتخاب، بمرشح معلن مزود ببرنامج يتضمن مواقف واضحة وإجابات عن كل الأسئلة الأساسية المطروحة. وفريق الثامن من آذار يمارس لعبة اكسترا- برلمانية ويفسر الدستور بما يمنحه حق تعطيل الجلسات ولا مرشح معلنا له.

أمام الثابتتين الدستورية والاكسترا دستورية، تساق الجمهورية نحو مصيرين: السقوط في الفراغ، وتصنيع رئيس تسوية صنع في الخارج.

وفي موازاة محاولات كسر حلقة المراوحة الرئاسية، والتي تبدو حتى الساعة قاصرة عن إحداث التغيير المطلوب، تظهر في الأفق بدايات سجال سياسي، داخل الحكومة وخارجها، حول قدرة الحكومة على إدارة شؤون البلاد من دون الانزلاق إلى شرعنة هذا الفراغ، رغم أهمية وجود هكذا حكومة في مثل هذه الظروف. ويخشى المناضلون من أجل إجراء الاستحقاق في موعده، من أن لا يظل الإبحار في الفراغ ناعما وسلسا، ولا يتم التشويش عليه بالمطالب الحياتية المتعاظمة وبالأمن، في استعادة متذاكية بل خبيثة لأجواء حرب السابع من أيار، وذلك من أجل استيلاد رئيس بمواصفات رؤساء زمن الوصاية بحجة تجنيب البلاد السقوط في حرب داخلية.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أو تي في”

دخل الاستحقاق الرئاسي دوامة المراوحة قبل أقل من 15 يوما على رحيل ميشال سليمان: فالمواقف على حالها من دون أي جديد، ونتائج الاتصالات غير واضحة بعد، ما يجعل احتمال الشغور يرتفع، إلا إذا اثمر الربع ساعة الأخير حالا ما.

هذا مع العلم، أن المرشح سمير جعجع، سيقع الخميس المقبل في 15 أيار 2014، في الحفرة التي حفرها لاقتراح قانون “اللقاء الرثوذكسي” قبل عام واحد بالتمام والكمال، في 15 أيار 2013، من خلال تعطيل النصاب.

إلا ان الاستحقاق الرئاسي لا يبدو الهم اللبناني الوحيد هذا الأسبوع، فقبل جلسة الخامس عشر من أيار الرئاسية، جلسة الرابع عشر منه مفصلية لجهة الملفات المطلبية المتجلية بسلسلة الرتب والرواتب، وسط رفض هيئة التنسيق النقابية للطرح المقدم وسعيها لتصعيد حراكها الاحتجاجي حتى بلوغ الذروة تزامنا مع الجلسة التشريعية. والهدف هو صد عدوان عدوان، في إشارة إلى المقترحات التي يسوق لها نائب رئيس حزب “القوات” جورج عدوان.

سوريا، تتسارع العمليات العسكرية قبل موعد الانتخابات الرئاسية التي انطلقت حملات مرشحيها اليوم، في وقت اختار الرئيس بشار الأسد شعار “سوا” عنونا لحملته.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أل بي سي آي”

بداية الأسبوع إضراب. ومنتصفه يوم غضب. فغدا، تقام الاعتصامات أمام السرايا الحكومية في المناطق، وأمام وزارة الشؤون الاجتماعية في بيروت، لإسقاط التعديلات التي أدخلتها اللجنة النيابية المصغرة على مشروع سلسلة الرتب والرواتب. وذلك استعدادا ليوم الغضب الأربعاء المقبل، موعد الجلسة النيابية لمناقشة السلسلة.

سياسيا، جدد البطريرك مار بشارة بطرس الراعي تحذيره من الفراغ في سدة الرئاسة، محملا المسؤولية للساعين إليه والمتسببين به، على حد سواء. وفيما لا تزال زيارة الراعي إلى القدس تثير السجال في بيروت، جاء موقف مغاير من الناصرة حيث رحب بطريرك اللاتين السابق ميشيل صباح بالزيارة، موضحا لل”أل.بي.سي.آي” أنها تأتي في لحظة في غاية الأهمية سياسيا، خصوصا مع شروع إسرائيل بتجنيد المسيحيين العرب في الجيش.

أما في سوريا، فقد انطلقت رسميا اليوم حملة الانتخابات الرئاسية التي وصفتها المعارضة بالمهزلة الديموقراطية، فيما اختار الرئيس بشار الأسد خوضها تحت شعار “سوا” مذيلا باسمه وتوقيعه بخط اليد.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل”

الأسبوع الطالع سيكون حافلا بالاجتماعات واللقاءات والمواقف، ما بين بيروت ولاهاي وفيينا.

في بيروت يبدأ الأسبوع بمؤتمر “مذكرة بكركي مشروع وطن”، حيث من المتوقع ان يطلق البطريرك الماروني الكاردينال الماروني مار بشارة بطرس الراعي موقفا من الاستحقاق الرئاسي، مع بدء العد العكسي لانتهاء المهلة الدستورية. على ان تعقد الجلسة الرابعة المخصصة لانتخاب رئيس يوم الخميس، وهي ستكون كسابقاتها، ما لم تحصل مفاجآت.

وينتصف الأسبوع على مناقشة النواب لسلسلة الرتب والرواتب، وسيسبق الجلسة النيابية ويرافقها سلسلة اعتصامات واضراب عام.

أما في فيينا فإن المفاوضات بين ايران والقوى الكبرى تدخل مرحلة جديدة، وفقا لوكالة “أنباء فارس” التي نقلت عن مرشد الثورة علي خامنئي خلال تفقده مركز قيادة القوات الجوفضائية للحرس الثوري، انه كان ومازال من مؤيدي نهج المبادرة في السياسة الخارجية والحوار، وان وصيته الدائمة للمسؤولين، هي اطلاق ما يمكن من المبادرات على صعيد السياسة الخارجية والتعاطي الدولي.

وفي لاهاي تناقش المحكمة الدولية في جلسة تعقدها ظهر غد، استئناف المحاكمة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، وتعاون لبنان مع المحكمة.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”

أحد غير مسؤول مترام على ضفتي أسبوع سياسي وقضائي. أحد لا مسؤولية فيه على أحد، فارغ محليا اليوم كفراغ السلطة غدا. فيه طرابلس تركض بعد لهاث أمني، والعمال السوريون يشكلون رابطة عمل على الأراضي اللبنانية لكون إقامتهم واعدة، والنازحون سيخوضون من المدن اللبنانية حملة الانتخابات الرئاسية السورية بنعمها ولائها. ومن اليوم بدأت صور الرئيس بشار الأسد تجوب شوارع في عدد من المناطق اللبنانية استعدادا لمحطة الثالث من حزيران.

سوريا المدمرة ستنتخب، ولبنان المعافى سينتحب من دون أن يتمكن من صنع رئيسه بيديه، أو أن يمرر استحقاق الرابع عشر من أيار بأقل الأضرار الرئاسية الممكنة. وعلى تقويم النائب وليد جنبلاط، خلال تلقيه اتصالا من الرئيس الفرنسي، فإن المشكلة ليست لديه بل لدى المسيحيين أنفسهم.

ولأن المشكلة مستمرة للأربعاء الرابع على التوالي، فإن جلسة مجلس النواب للأسبوع المقبل، مقبلة ومدبرة معا على تعطيل “حطه النصاب من عل”، وذلك بإشراف من قوى الثامن من آذار وترشيح من الرابع عشر.

وقبل محطة منتصف الأسبوع النيابية، فإن الإعلام يستعد للمواجهة يوم الثلاثاء، لدى مثول “الجديد” و”الأخبار” أمام المحكمة الدولية، وهو سيكون يوم التضامن مع الحريات وضد سلبها دوليا، ويمتد من لاهاي إلى نقابة الصحافة في بيروت، قبل المونتفردي بعد الظهر.

سوريا، الأبواب مشرعة بين الانتخابات والتصفيات من خلال مطاردة قادة المجموعات المسلحة، لكن هذه المرة بسيف أوروبي وأداة تركية، فأنقرة التي فتحت أذرعها للتسلل والتدريب والإيواء والانطلاق، تضرب اليوم من سبق ورعتهم، وتلاحقهم إلى الداخل السوري بمذكرة جلب سطرتها اجتماعات بروكسل الأوروبية الخائفة على مصيرها في مرحلة ما بعد نهاية الخدمة.

غلة من قادة الإرهاب رصدوا وقتلوا اليوم، وآخرون اعتقلوا وسلموا إلى السعودية. وسط تعاون أوروبي- تركي- مغربي- تونسي للحد من ظاهرة هجرة الإرهابيين إلى سوريا. يحدث ذلك على غفلة من ثوار الفنادق، يتقدمهم رئيس “الائتلاف” أحمد الجربا الذي اتهمته “جبهة النصرة” بسرقة خمسة وسبعين مليون دولار من أموال المساعدات للشعب السوري. وبعدما قتلت الثورة بعضها، نراها اليوم تسرق بعضها.

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل