قاطيشه: كل القضايا التي يستحي “حزب الله” القيام بها ينجزها العماد عون

رأى مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد وهبي قاطيشه أن “فريق 8 آذار يحاول القيام بمناورة جديدة لإفساد الإستحقاق الرئاسي وتعطيله معتبراً أنه وفي جلسة اليوم سنشاهد فصلاَ جديداً من هذه المسرحية تشبه تلك التي سبقتها، سائلاَ عن الذي يريدونه من تعطيل الإستحقاق الرئاسي؟

وأشار قاطيشه في حديث لإذاعة “الشرق” إلى الثقة التي يبديها مؤيدو الجنرال من النواب قائلاَ: ما الذي ينتظرونه الآن وقد مرّ حتى اليوم خمسون يوماَ، إن كان هذا الأمر صحيحاَ لماذا لا يأتون لإجراء الإنتخابات ويفوز الجنرال عون خاصة أنّ الجنرال هو من التزم في بكركي مع قادة موارنة بعدم تعطيل الجلسات، ثم عاد عن قراره وأخلف بوعده ولا يزال يُعطّل الإستحقاق الرئاسي المركز الأول في الدولة، لافتا إلى أنّ اللبنانيين لن يغفروا له هذا التراجع والتخاذل أمام هذا الإستحقاق.

ودعا قاطيشه، عون للترشح ولتقديم برنامجه وموقفه من الأزمات التي تعصف بالبلد سواء أكان من سلاح “حزب الله” أو من تدخلّ الحزب في سوريا أو من سرقة المال العام بالمرفأ أو تجارة الأدوية، من كل القضايا، لافتاَ إلى أنّ الكنيسة المارونية يومياَ تطالب النواب بانتخاب رئيس.

إلى ذلك أكد قاطيشه أنّ العماد عون هو واجهة التعطيل في البلد مشيراً إلى أنّ “حزب الله” يرغب بهذا الأمر إنما عون هو من ينفذ كل رغبات الحزب، فكل القضايا التي يستحي “حزب الله” القيام بها ينجزها العماد عون، وهو دائماَ رأس الحربة في التعطيل وفي إطلاق المواقف التي تضرّ بلبنان.

ورداَ على الذين ينتظرون من قوى “14 آذار” انسحاب جعجع وكلمة لترشيح عون وتأييده، تساءل قاطيشه ألا يحق لسمير جعجع الترشح؟ لماذا ينتظرون انسحابه، مؤكدا أن جعجع لن ينسحب لأنه مرشح من قبل “14 آذار” وإذا كانت عندهم الأغلبية فهذا استحقاق ديمقراطي، وليتفضلوا ويربحوا المعركة، إنّ سمير جعجع لا يهمه الربح أو الخسارة.

وعن أنّ الجنرال لا يريد أن ينافس جعجع إنما يريد انسحابه ليترشح، تساءل قاطيشه  لماذا إما “هو أو لا أحد” لرئاسة الجمهورية، لافتاً إلى أنّ د. جعجع نال في الجولة الأولى 48 صوتاَ، ربما ينال في الثانية 50 أو 30 صوتاَ ويربح خصمه، مذكراً بكلام جعجع بأن من يربح المعركة سوف يذهب لتهنئته كائناَ من كان، يريد فقط أن تتم العملية الديمقراطية، مستغرباَ الإنطباع الذي يريد العماد عون إعطاءه بأننا في لبنان نحن عاجزون عن إتمام الإستحقاق الرئاسي وكأنه يطالب الدول الإقليمية بالتدخل لمساعدتنا والإتفاق على ترشحه.

المصدر:
إذاعة الشرق

خبر عاجل