قيادي في 14 آذار لـ”الأنباء” : حوار الحريري ـ عون إيجابي لكننا ملتزمون بترشيح جعجع

أشار قيادي في تيار المستقبل الى ان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله لجأ في خطابه في ذكرى تحرير الجنوب والبقاع الغربي الى ذر الرماد في العيون ورمي مسؤولية تعطيل الاستحقاق الرئاسي على كاهل غيره من الأطراف وفي طليعتهم قوى 14 آذار.

وقال القيادي لـ”الأنباء” ان “نصرالله حاول ان يعطي إشارات توحي بان العماد ميشال عون هو المقصود بها رئاسيا لكنها أظهرت خلاف ذلك كليا”، لافتا الى ان نصرالله كان واضحا في ان لحزب الله هدفين محددين من الاستحقاق الرئاسي هما: اما وصول رئيس ممانع يشبه الرئيس اميل لحود واما ابقاء لبنان في حالة الشغور حتى تنضج تسوية تفضي الى ادخال تعديل على النظام السياسي انطلاقا من الحاجيات الطارئة ومن ان النظام لم يعد قادرا على تسيير شؤونه.

وأكّد أن ايجابيات الحوار بين الحريري وعون كبيرة على مختلف المستويات وغايته اليوم هي الإسراع في إجراء الاستحقاق الرئاسي إلا أن تيار المستقبل لا يتخذ أي قرار إلا بالتنسيق مع سائر 14 آذار وهو لن يتخلى عن ترشيح جعجع.

المصدر:
الأنباء الكويتية

خبر عاجل