رابطة متفرغي اللبنانية اعلنت الاضراب في 5 و6 حزيران بانتظار اقرار تعيين العمداء والتفرغ

عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعها الدوري، برئاسة الدكتور حميد حكم، قوَّمت خلاله الاتصالات التي تقوم به، واللقاءات التي جمعتها مع كل من رئيس الحكومة الأستاذ تمام سلام، ووزير التربية والتعليم العالي الأستاذ الياس بو صعب.

وفي نهاية الاجتماع أصدرت بيانا، ثمنت فيه “المواقف الإيجابية التي لمستها لدى كل من رئيس الحكومة ووزير التربية لجهة تفهمهما لمشاكل الجامعة وهواجس الرابطة والأساتذة، وتحديدا المتعاقدين منهم. اللذين أكدا في تصريحاتهما أهمية مجلس الجامعة ودوره في قيادة المؤسسة وتطويرها، واستشراف مستقبلها، مما يستدعي تعيين عمداء أصيلين لوحدات الجامعة. كما أكدا اقتناعهما بحقوق الأساتذة المتعاقدين، وحتمية تفرغهم نظرا لحاجة الجامعة الماسة لهم، وإنهاء الحال الشاذة والمأساوية التي يعانون منها”.

اضاف البيان: “بانتظار ترجمة النوايا إلى أفعال، عبر إدراج ملفي الجامعة الأنفي الذكر على جدول أعمال الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء، وأخذا في الاعتبار مصلحة الطلاب، قررت الهيئة الإضراب يومي الخميس والجمعة في 5 و6 حزيران المقبل، مع الاستمرار بمتابعة تحركها واتصالاتها مع جميع المعنيين في الحكومة وخارجها، أملا في التوصل إلى خواتيم سعيدة لملفي تعيين العمداء وتفرغ الأساتذة”.

واستغربت الهيئة “الدخول المفاجىء للنائب العام المالي على خط التفرغ وطلبه دراسة الملفات، مما أثار استياء أفراد الهيئة التعليمية، وتحديدا المتعاقدين منهم، خصوصا أن هذا الملف هو أكاديمي وإداري بامتياز”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل