عاصم قانصو لـ”الشرق الأوسط”: قرار الداخلية يعكس عنصرية من قبل المشنوق

وصف النائب عن حزب البعث العربي الاشتراكي عاصم قانصو لـ”الشرق الأوسط” قرار وزارة الداخلية بأنه عبارة عن “ردات فعل حاقدة، فيها نوع من الفاشستية والعنصرية والحقد على السوريين”، منتقدا كيف أنه “بعد الإقبال الكبير على الانتخابات، يصدر رد فعل رسمي مماثل في لبنان”.

وسأل قانصو، الذي أوكلت السفارة السورية في بيروت حزبه الإعداد للعملية الانتخابية وإعداد قوائم الناخبين: “هل السوريون موظفون لدى المشنوق، أم هم سعيدون بإقامتهم في لبنان؟”، لافتا إلى أنه “لولا أن هناك حربا في بلدهم لما جاءوا إلى لبنان، وأبسط قواعد المعاملة الإنسانية تفرض علينا التعاطي باحترام مماثل لذلك الذي قابلونا به في عام 2006”.

وحمل المسؤولية لرئيس الحكومة تمام سلام، لموافقته على قرار يؤثر سلبا على سمعة لبنان ويمنع الناس من ممارسة حقوق طبيعية لهم. وأكد أن “القرار لن يغير من نتائج الانتخابات، ويعكس عنصرية من قبل المشنوق يندى لها الجبين”.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل