احتفال في سيدني لمرور سنة على تسلم المطران طربيه الإبرشية المارونية

احتفلت الجالية اللبنانية والمارونية في أوستراليا بمرور العام الأول على تعيين المطران انطوان شربل طربيه راعيا لأبرشية أستراليا المارونية، بدعوة من ناشر جريدة النهار في أوستراليا أنور حرب ، رئيس غرفة التجارة والصناعة اللبنانية الأسترالية جو خطار، الرئيس السابق للجامعة الثقافية في العالم ميشال دويهي وجو حرب.

حضر الاحتفال القنصل اللبناني العام في سيدني جورج بيطار غانم، راعي أبرشية أوستراليا ونيوزيلاند للروم الأرثوذكس المتروبوليت بول صليبا، ممثل دار الفتوى في استراليا الشيخ مالك زيدان، النائب الابرشي المونسنيور مارسيللينو يوسف ، رئيس دير مار شربل الاب جوزف سليمان ، رئيس الرابطة المارونية توفيق كيروز وشربل فخري ممثلا عن “القوات اللبنانية”.

وتحدث صليبا على ما أنجزه المطران طربيه خلال عام منذ تسلمه أبرشية أوستراليا، مشيدا بالدور “الفعال الذي يلعبه على الصعيد الأبرشي والرعوي، الانمائي، الاجتماعي والروحي”، تلاه زيدان واصفا طربيه “بالأخ والصديق الذي يتميز بالانفتاح والتعاون”، واعدا اياه “على الاستمرار في العمل يدا بيد لما فيه خير لجميع أبناء الجالية”.

اما جو حرب فاشاد “بالعمل الدؤوب للمحتفى به لا سيما قربه من الجيل الماروني الصاعد في أستراليا الذي يرى في شخصه مثالا لهم”، وألقى انور حرب كلمة تحدث خلالها عن “موقع المطران طربيه وأهميته على الصعيد الروحي، الوطني وعلى مستوى واقع الجالية اللبنانية عموما والمارونية خصوصا في أوستراليا، وتطرق الى الوضع السياسي والاجتماعي الذي يعيشه لبنان في ظل الفراغ الرئاسي”، مؤكدا “ان لبنان مثل طائر الفينيق سيقوم دائما من تحت الرماد”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل