“الشرق الأوسط”: المحكمة الدولية حدّدت 18 حزيران المقبل لاستئناف جلسات المحاكمة الاعتيادية في قضية الحريري

قال مارتن يوسف المتحدث باسم المحكمة ، إن المحكمة حدّدت 18 من حزيران المقبل لاستئناف جلسات المحاكمة الاعتيادية في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري وآخرين، إثر حادث تفجير وقع في بيروت عام 2005، وإن الجلسة ستكون عبارة عن جلسة افتتاحية لسرد لائحة لاتهامات ضد مرعي وسيعطي القاضي خلال الجلسة الفرصة للادعاء العام بإلقاء كلمة حول نوعية الاتهامات وأيضا الفرصة لمحامي مرعي، وذلك لتقديم مجمل التصورات للأدلة والأسانيد التي سيعتمد عليها كل من الادعاء والدفاع.

وأضاف يوسف في تصريح لـ”الشرق الأوسط”، أن تلك هي الجلسة الأولى الاعتيادية في المحكمة عقب قرار بضم قضية مرعي إلى ملف قضية عياش وآخرين ليصبح إجمالي الأشخاص الذين سيجري محاكمتهم في القضية خمسة أفراد حتى الآن وبشكل غيابي.

 وبحسب المتحدث الرسمي للمحكمة، وجاء ذلك بعدما عقدت المحكمة النصف الأول من الشهر الماضي جلسة تمهيدية في هذا الملف وتناولت ثلاثة بنود وهي: استئناف المحاكمة، وتعاون لبنان مع المحكمة الخاصة، والمسائل الأخرى. وفي العاشر من (نيسان) الماضي عقدت غرفة الدرجة الأولى لدى المحكمة جلسة تمهيدية في القضية نفسها. وكانت جلسة أبريل الماضي هي الثانية من نوعها منذ أرجأت غرفة الدرجة الأولى المحاكمة مؤقتًا، وتناولت الجلسة في 10 نيسان، تحضيرات محامي الدفاع مرعي لاستئناف المحاكمة، بما في ذلك إيداع مذكرة الدفاع التمهيدية وتاريخ استئناف المحاكمة. ومذكرات محامي الدفاع عن مرعي بشأن مهلة إيداع أي إشعار بموجب المادة 161، الفقرة (باء) من قواعد الإجراءات والإثبات وأيضا مسألة تعاون لبنان مع المحكمة الخاصة بلبنان، وطلبات أخرى.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل