متعاقدو اللبنانية: مستمرون بالاعتصام الخميس وبالإضراب المفتوح

أكدت لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية وبناءً على الموقف الموحد لرئيس الجامعة والعمداء ومدراء الكليات ولرابطة الأساتذة المتفرغين والطلاب الداعم، أهمية إقرار ملفي تعيين العمداء والتفرغ تلبية لحاجة الجامعة اللبنانية ، منوهة بـ إدراكهم الأكاديمي بأن نسبة المتعاقدين لم تعد تسمح بسير الأعمال الجامعية بيسر، ما يدعو إلى أن ينظر مجلس الوزراء إلى نسبة التعاقد هذه غير الصحية وغير الأكاديمية لمسيرة الجامعة وتطورها.

اللجنة وفي اجتماعاتها المفتوحة ودعت إلى اعتصام كبير وحاشد العاشرة من صباح الخميس، امام السراي الحكومي، بالتوازي مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء للتأكيد على أحقية ملف التفرغ، فالمطلوب عمل واحد وقرار واحد لا غير: إقرار التفرغ أولا وأخيرا، به تحيا الجامعة وتستقر مئات العائلات.

وختمت اللجنة مؤكدة أن كل تأخير في مجلس الوزراء في إقرار ملف التفرغ المنجز والمتكامل يحمله مسؤولية ضياع العام الدراسي الجامعي على الطلاب، وتعثر تخرجهم وقد نادت اللجنة منذ ست سنوات برفع الغبن عن الجامعة وعنهم، وأن الإضراب المفتوح مستمر فلا أسئلة قبل أن يجيب المسؤولون عن أسئلتنا، ولا تصحيح قبل تصحيح أوضاعنا، ولا امتحانات قبل أن ينجح المعنيون في امتحانات إقرار ملف التفرغ، وبالتالي فإن اعتصام الخميس لن يقتصر على الأساتذة المتعاقدين، بل إن الدعوة للمشاركة هي أيضا لعمداء ومدراء وطلاب الجامعة اللبنانية للتأكيد على استعادة دورها وحضورها وتطورها.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل