قاطيشا: “8 آذار” يقوم بانقلاب عسكري بحيث تسيطر الأقلية على الأغلبية في المجلس بفعل سلاح “حزب الله”

رد العميد وهبي قاطيشا مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” على كلام رئيس تيار “المردة” النائب سليمان فرنجية بأن رئاسة الجمهورية ستنتهي إما بأزمة أو بتوافق، مؤكداً أن انتخاب الرئيس يتم فقط في مجلس النواب حسب الدستور.

واعتبر قاطيشا في حديث لـ”إذاعة الفجر” أن فريق “8 آذار” يقوم بانقلاب عسكري على الطريقة اللبنانية بحيث تسيطر الأقلية على الأغلبية في المجلس بفعل سلاح “حزب الله” وبدعم سياسي من حلفائه في الداخل والخارج.

 وعن دعوة البطريرك الماروني بشارة الراعي الفرقاء السياسيين لمبادرة شجاعة، لفت قاطيشا إلى أن رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع طرح مبادرة باتجاه فريق “8 آذار” أخيراً، ولم يتلق رداً حتى الآن، مؤكداً أن فريق “14 آذار” ليس ضد أي حل وإنما فريق “8 آذار” لم يطرح مرشحاً من جانبه.

واعتبر قاطيشا أن الحكم على النوايا والقول إن فريق “14 آذار” كان ليقاطع مجلس النواب لو كان في المقلب الآخر مرفوض ومعيب، مؤكداً حرص حزب “القوات” وإصراره على أن يكون الاستحقاق الرئاسي لبنانياً بحتاً.

وأعرب قاطيشا تأييد رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” النائب وليد جنبلاط في رفض وصول أي عسكري أو حاكم مصرف لبنان للرئاسة، مشيراً إلى أن رئاسة الجمهورية تختلف عن وظيفة الدولة ومؤسساتها التي قد تصبح في المستقبل عرضة للضغط السياسي.

ورأى قطيشا أن من يعطل نصاب جلسات مجلس النواب لا يريد لا رئيس ولا جمهورية وكأنه أكبر من البلد، معتبراً أن الفراغ يتغلل في مؤسسات الدولة ووصل أخيراً إلى الحكومة في ظل الاختلاف الحاصل داخلها، مؤكداً أن الحل لكل الأزمات هو العودة للالتزام بالدستور وقواعد الديمقراطية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل