البلد من دون رأس لا يكون بحال طبيعية.. رياشي: الصراع ليس بين جعجع وعون بل بين مشروعين ساسيين متناقضين

أكد رئيس جهاز الإعلام والتواصل في “القوات اللبنانية” ملحم رياشي أن ترشيح رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع مستمر، مشيراً الى ان “الصراع ليس بين جعجع ورئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون بل بين مشروعين سياسيين متناقضين”.

ولفت في حديث لـ”صوت لبنان – الأشرفية” الى ان “هناك حالة 14 آذار وحالة 8 آذار وفي الكثير من الأحيان قواعد 14 الشعبية سبقت قياداتها”. موضحاً “اننا اليوم نحن نعيش في زمن الطائف ورغم ثغراته علينا تطبيقه قبل البحث في تعديله”.

وأشار الى ان “عون ذهب باتجاه التطرف الشيعي الذي ولّد التطرف السني بسبب الممارسات، وأهمها باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري في 2005”.

وشدد رياشي على ان “التواصل مستمر بين د. جعجع والرئيس سعد الحريري بشكل مستمر والعلاقة ممتازة والزيارة الى باريس كانت مقررة منذ مدة”. مؤكداً “اننا لن نرضى ان يكون هناك تعديلات على حساب المسيحيين وسنواجه هكذا طرح”. وأردف: “موازين القوى كانت مختلة لغير مصلحة المسيحيين خلال وجود الاحتلال السوري منذ الطائف حتى 2005”.

وتابع رياشي: “مرشح 14 آذار هو مرشح اتفاق الطائف وهو مرشح التسوية التاريخية بين المسيحيين والمسلمين”. ورأى ان “إصرار العماد عون على انتخابات نيابية لظنه انه سيحصل على كتلة نيابية توصله إلى رئاسة الجمهورية سيصيبه بخيبة الأمل من ناحية التأييد الشعبي”. مضيفاً: “الرئيس الحريري حريص على 14 آذار وعلى ان يكون الرئيس يمثل الوجدان المسيحي”.

وأكد رياشي “افتخار “القوات” بالرئيس سليمان وبخطابه وتوجهه وخصوصاً في الأشهر الأخيرة”، لافتاً إلى ان “البلد من دون رأس لا يكون بحالة طبيعية وهذا ما هو حاصل في ظل شغور موقع رئاسة الجمهورية”.

وفي موضوع كأس العالم وحقوق النقل أكد رياشي انه “يجب معالجة الموضوع ورغم تأخر الحكومة عليها القيام بخطوات والتعاطي مع هذا الملف بهذا الشكل، يشكل إساءة لكرامة الإنسان وللرياضة”. مشدداً على “اننا لن نوافق ان يدفع الناس ليشاهدوا كرة القدم ولا يجوز ان تستمر هذه “المسخرة””. مشيراً الى انه “من غير المنطقي ان تتحول “رياضة الفقراء” حصرية للأغنياء”، وأعلن رياشي تأييده المنتخب الألماني لإعجابه بطريقة لعبهم.

المصدر:
صوت لبنان 100.5

خبر عاجل