رئيس أساقفة كولومبيا زار الوادي المقدس

جال رئيس أساقفة كولومبيا الكردينال روبن غوماز في الوادي المقدس ونطاقه على هامش زيارته لبنان، ولقائه البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي وعدد من المسؤولين.

وتوقف الكردينال غوماز في جولته بداية في كنيسة مار دانيال الاثرية في حدث الجبة حيث استمع من خادمها الخوري حبيب صعب الى شرح عن تاريخها العائد الى سنة 1112 كأولى كنائس لبنان المارونية. ومنها الى حديقة البطاركة والكرسي البطريركي في الديمان حيث التقى النائب البطريركي المطران مارون العمار ومعاونيه. وكانت جولة في نطاق الحديقة المتصل بوادي قنوبين، وفي الكرسي البطريركي القديم المبني من البطريرك يوحنا الحاج سنة 1891، ودير مار يوحنا مارون على مدخل الوادي الذي بناه البطريرك يوسف حبيش سنة 1833 بعد انتقال البطاركة من دير قنوبين الى الديمان، وكنيسة الكرسي البطريركي الحالي، واطلاع على الجدرانيات التي تغطي سقفها وبعض الجدران، التي رسمها الفنان العالمي صليبا الدويهي في عهد البطريرك أنطون عريضة خلال ثلاثينات القرن الماضي.

وشرح المطران العمار للكردينال الضيف أبرز المحطات التاريخية التي عاشتها الكنيسة في الوادي المقدس، وتجربة الحياة الفريدة التي عرفها المؤمنون ولا يزالون في هذا الوادي. وأطلعه على مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي المقدس الهادف الى نشر هذا التراث في لبنان والعالم، واستعادة روحانيته في صميم حياتنا المعاصرة. وقدم اليه نتاج هذا المشروع من كتب وأفلام عن مغاور ومحابس ومعالم الوادي صدرت حتى الآن باللغة الاسبانية كواحدة من ست لغات معتمدة لنتاج المشروع المذكور.

ومن الديمان انتقل الكردينال غوماز الى غابة أرز الرب، كما كانت محطة في دير مار انطونيوس قزحيا في حضور رئيس الدير الاب ميخائيل فنيانوس والخوري اسطفان فرنجية وحيث وافاه والتقاه الحبيس الكولومبي الاصل الاب داريو أسكوبار المقيم في محبسة سيدة حوقا التابعة لدير قزحيا في الوادي المقدس.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل