مصادر أمنية: داعش يتحضر للقيام بعمليات انتحارية ضد مناطق مسيحية وشيعية في البقاع الشمالي

حصلت “المركزية” من مصادر امنية على برقيتين ممهورتين بتوقيع المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص عن توفّر معلومات لقوى الامن الداخلي ان عناصر من تنظيم “داعش” يتحضّرون للقيام بعمليات انتحارية ضد مناطق مسيحية وشيعية في البقاع الشمالي على مقربة من بلدة عرسال.

وتضمّنت البرقية الثانية ان عناصر “داعش” ينتمون الى جنسيات سعودية وعراقية ويتواجدون حاليا بين بلدتي عرسال والشمال اللبناني وسينتقلون الى مخيم عين الحلوة في اقرب فرصة سانحة بواسطة هويات فلسطينية مزورة تهدف للانطلاق من المخيم المذكور لتنفيذ عمليات امنية في مختلف المناطق اللبنانية. والاشخاص بحسب البرقية هم 5 سعوديين وعراقي تتراوح اعمارهم بين 28 و40 عاماً وفي حوزتهم هويات فلسطينية مزوّرة.

وطلب في البرقيتين التنسيق بين الجيش والقوى الامنية لاتّخاذ التدابير والاجراءات الامنية المطلوبة لحفظ الامن والاستقرار والعمل على تعقب هؤلاء واعتقالهم.

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل