بارزاني يوجه رسالة إلى الشعب العراقي: لا تنازل عن حق شعبنا في تقرير مصيره

وجه رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني رسالة إلى الشعب العراقي يوضح فيها موقفه من الوضع الراهن، والظروف التي جعلته يدعو شعبه إلى إستفتاء على تقرير مصيره، مؤكداً أن لا تنازل عن هذا «الحق».

واستعرض علاقات الأكراد مع حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي واتهمه بممارسة الديكتاتورية والتفرد بالسلطة واتخاذ القرارات. وقال إن المسؤولية «يتحملها من يصرون على تمزيق نسيج المجتمع العراقي، ويخرقون الدستور، ويضعون العراقيين في مواجهة نمط جديد من الديكتاتورية».

ورغم ذلك، تابع بارزاني تواصله مع «جميع الفرقاء، المتفقين معنا والمختلفين، بغية انضاج حلٍ سياسي جذري، قوامه اجراء اصلاح بنيوي في هيكل الدولة ومرافقها ومؤسساتها، وتكريس آلية ديمقراطية، يتعذر في ظلها تغّول أي حاكمٍ أو سلطة سياسية. وسنسعى مع الجميع، للبحث في ما يقتضيه الوضع الجديد بعد العاشرمن حزيران، من تغييرات وأطر سياسية تستجيب لمتطلبات المكون السني وتطمئنه، ويعزل الإرهابيين، ويقصيهم من الملاذات الآمنة التي يتحركون فيها.

وختم بارزاني رسالته بالقول: «إن العيش المشترك خيارٌ طوعي إذا تجسد فيه ما يراه الشعب استجابة لمرحلة من مراحل حقه التاريخي. وفي هذا السياق، لا يمكن شعبنا إلا أن يتذكر بعرفان مواقف آية الله الامام محسن الحكيم والشهيد الصدر لوقوفهما الى جانب شعبنا وكفاحه دفاعاً عن حقوقه ومصالحه القومية».

المصدر:
الحياة

خبر عاجل