رحيم لـ”النهار”: لسنا من قام بهذه التظاهرات بل أهالي بعض الشبان الموقوفين في رومية

سلّم قادة المحاور أنفسهم إلى الأجهزة الأمنية بناء على وعود بالافراج عنهم خلال شهرين. لم يحصل هذا الأمر، بل افرج عن موقوفي جبل محسن”. انه سبب التظاهرات التي يقوم بها أهالي الموقوفين بحسب عضو هيئة العلماء المسلمين الشيخ نبيل رحيم. هذه التحركات تزامنت مع تهديدات كثيرة توالت على مسمع اللبنانيين عن الافراج عن المسلمين في السجون، عبر تسجيلات نشرت على “يوتيوب” لـ”خليفة الاسلام” أبو بكر البغدادي وأمير “جبهة النصرة” أبو مالك الشامي، لكن رحيم ينفي عبر “النهار” أي علاقة بين التهديدات وتحركات الأهالي في طرابلس.

الاحتجاج ليس مقتصراً على موقوفي الخطة الامنية، بل يشمل الدعوة إلى الافراج عن كل الاسلاميين في سجن رومية، خصوصاً الذين تم توقيفهم بعد أحداث نهر البارد عام 2007. ويقول رحيم لـ”النهار”: “لسنا من قام بهذه التظاهرات، بل أهالي بعض الشبان الموقوفين في رومية الذين يرون أن هناك ازدواجية في بعض مؤسسات الدولة، فتحركوا وقطعوا الطرق، واننا نناشدهم فتح الطرق لأننا في شهر رمضان موسم الخيرات”.

المصدر:
النهار

خبر عاجل