ريفي لـ”اللواء”: هناك من يريد أن ينال من أمن طرابلس وهدوئها

أبلغ وزير العدل اللواء اشرف ريفي، أن ما يحدث في طرابلس مؤسف، وهو مطلب حق يريد البعض استغلاله للباطل، وبخلفيات مشبوهة.

وأكّد لـ”اللواء” أن طرابلس حريصة على أمنها واستقرارها، وهي مستعدة لأن تضحي بالغالي والنفيس من أجل أمنها، ومن حق النّاس بعد ثلاث سنوات عجاف أن تعيش بأمان كبقية المواطنين، ومن حق تجار المدينة ان يستفيدوا من موسم الأعياد كغيرهم، لكننا نرى من خلف التحركات التي تجري بأن هناك من يريد أن ينال من أمن المدينة وهدوئها، إلا ان طرابلس لن تسمح لهم بذلك.

وإذ كشف ريفي عن اتصالات يجريها مع كافة الاطراف في المدينة، بمن فيهم أهل الموقوفين الذين يعلمون تماماً ماذا نفعل، لفت النظر إلى أعمال مشبوهة تجرى، مشيراً إلى انه في الوقت الذي يعلم الجميع ان هناك حالة احتقان في منطقة التبانة، ولدى أهالي الموقوفين عمدت بعض الجهات إلى اطلاق سراح شخصين من جبل محسن، وتقام لهما الطبول والزمور، في حركة واضحة لدفع  أهالي باب التبانة  إلى التحرك، مؤكداً بأن هذه الأمور لم تعد تنطلي على أحد، وان هذا السلوك يترك علامة استفهام كبيرة.

المصدر:
اللواء

خبر عاجل