غرفة عمليات ثوار ليبيا تتبنى الهجوم على مطار طرابلس

أعلن مصدر ملاحي ان “مواجهات تدور اليوم الثلثاء بين مجموعات مسلحة حول مطار العاصمة الليبية طرابلس حيث علقت الرحلات الجوية”. وقال المصدر، طالباً عدم كشف هويته إن “صواريخ انفجرت في محيط المطار تلتها اشتباكات بين ثوار الزنتان السابقين الذين يسيطرون على المطار ومجموعات أخرى تريد طردهم”. وذكر مراسل لوكالة “فرانس برس” ان “اطلاق نار من الأسلحة الثقيلة يسمع من وسط المدينة”.

وقال سكان من طرابلس لوكالة “رويترز” إن “قتالاً عنيفاً اندلع قرب المطار”، مضيفين أنه “يمكن سماع الانفجارات على طريق المطار وأجزاء أخرى من طرابلس” ولكن لم تتّضح بعد تفاصيل إضافية حول القتال.

وتبنت الهجوم “غرفة عمليات ثوار ليبيا” التي تضم ميليشيات اسلامية عدة وتعد الذراع المسلحة للتيار الاسلامي في ليبيا. وكتبت هذه المجموعة المسلحة على صفحتها الخاصة على موقع “فايسبوك” قوات الثوار تصل الآن لمحيط مطار طرابلس العالمي وتشتبك مع بعض المجموعات المسلحة المتواجدة فيه”.

وتأتي هذه المواجهات بعد نداءات أطلقتها جماعات إسلامية على شبكات التواصل الاجتماعي تدعو إلى “طرد” ثوار الزنتان السابقين من المواقع التي يحتلّونها في طرابلس، التي يقع مطارها على بعد حوالي 25 كلم جنوب العاصمة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل