متعاقدو اللبنانية شمالا: لانقاذ الجامعة واعتبار ملفاتها وطنية

أكد الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية في الشمال على الالتزام الكامل بمضمون الاتفاق الذي تم في وزارة التربية، برعاية الوزير إلياس بو صعب، وممثلي العمداء، ورابطة الاساتذة المتفرغين، ومسؤولي المكاتب التربوية للأحزاب، ولجنة المتعاقدين، والذي قضى بإجراء الامتحانات الجامعية، وعدم تسليم المسابقات مصححة، وعدم إعلان نتائج السنة الجامعية، قبل اقرار ملف التفرغ في أول جلسة لمجلس الوزراء.

الأساتذة وخلال عقدهم لـ جمعية عمومية في كلية العلوم في طرابلس وبناءً على الاتصالات الحالية بين الافرقاء السياسيين في حكومة المصلحة الوطنية، شددوا على ضرورة تغليب مصلحة الجامعة الوطنية على المحاصصة، وتقاسم المصالح، إنقاذا للعام الجامعي الحالي، واصدار النتائج لمصلحة الف طالب ينتظرون استكمال نتائجهم لاستكمال دراساتهم في لبنان والخارج.

وأشادوا بموقف الرئيس تمام سلام الذي أولى ملفي الجامعة اهمية قصوى، وعمل وما زال على حلحلة كافة العقد، وتقريب وجهات النظر بين الافرقاء، تمهيدا لاقرارهما في الجلسة المقبلة.

كذلك ثمن الأساتذة المجتمعون جهود وزير التربية لانقاذ الجامعة، واعتبار ملفاتها ملفات وطنية بامتياز، لانها تطال أبناء الوطن بكافة شرائح.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل