الراعي: رئاسة الجمهورية تتعرض للاغتيال ونحتاج لأعجوبة تمسّ النواب

اكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي “اننا سنواصل صمودنا في لبنان وبلدان الشرق الأوسط بدون خوف، واليوم أكثر من أي يوم مضى لبنان وبلدان الشرق الأوسط بحاجة الى زرع جيد وأناس يقولون الحقيقة بوجه الكذب والضلال، فالكلمة الأخيرة للحقيقة لا للكذب، الكذب هو نفي”.

ولفت الى ان ” الحقيقة بحاجة الى أناس يريدون العدالة ينتزعون الظلم أناس يزرعون السلام ويحاربون النزاعات والحروب”.

وأضاف الراعي: “نحن نصلي من أجل وطننا لبنان فالذي زرع فيه الرب زرعا جيدا يانعا هذه الأرض هي أرض القديسين شربل”.

وشدد على ان “لبنان بحاجة الى قادة مدنيين وسياسيين مؤمنين مخلصين يزرعون زرعا جيدا في لبنان، يزرعون زرع الخير ، زرع الإزدهار، زرع النمو، يحافظون على الكيان اللبناني أولا رئيس جمهورية من غير الممكن ان تعيش دولة من دون رئيس ولا جسد من دون رأس ولا أي جماعة لقد بلغ الشر بنا الى إغتيال رئاسة الجمهورية نعم أقول إغتيال رئاسة الجمهورية بلغ الشر بأن المسؤولين السياسيين في كل هذا يقتلون الشعب يقهرونه يجوعونه يهجرونه نعم نحن بحاجة الى رجال سياسية من زرع جيد مخلصين محبين مدركين أن الشعب وكلهم بخدمته لا بخدمة نفوسهم”.

واضاف: “نحن نسأل القديس شربل أعجوبة معجزة أن يمس ضمائر المسؤولين السياسيين ولا سيما نواب الأمة الذين بلغ بهم القصر والعجز الى عدم القيام المشرف لإنتخاب رئيس للجمهورية . فإن كان من شرف للسادة النواب هو أن ينتخبوا رئيسا للبلاد لا أن يكثروا بذل الجهود نعم نحن بحاجة الى معجزة”.

مواقف الراعي أتت خلال ترؤسه قداسا احتفاليا لمناسبة اختتام برنامج احتفالات بلدة القديس شربل مخلوف بقاعكفرا، وعاونه المطران مارون العمار وكاهن الرعية الخوري ميلاد مخلوف بمشاركة المطران مطانيوس الخوري والمونسنيور جوزف البواري والمونسنيور نبيه الترس ورئيس دير مار شربل الاب جوني سابا وجمهور الدير، في حضور عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب ايلي كيروز والنقيب جوزف اسحق ممثلا النائب ستريدا جعجع، محافظ الشمال رمزي نهرا، قائمقام بشري ربى شفيق، رئيس اتحاد بلديات قضاء بشري رئيس بلدية بقاعكفرا ايلي مخلوف، رؤساء بلديات المنطقة والمخاتير وحشد من أبناء البلدة والمنظقة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل