بالصورة: “مهمة كندية” لمسح المحيط المتجمد الشمالي بهدف السيادة عليه

أبحرت مهمة علمية كندية باتجاه المحيط المتجمد الشمالي بهدف مسح أعماق البحار حول القطب الشمالي أملا  في المطالبة بالسيادة عليها، وقد جهزت سفينة “لويس اس سان لوران” الرئيسية التابعة لخفر السواحل الكنديين بجهاز سونار متعدد الحزمات يسمح لها “بجمع معطيات عالية الجودة حول شكل قاع المحيط ومكوناته” ترافقها السفينة كاسحة الجليد “تيري فوكس”، وفق ما قالت وزارة الخارجية.

وتجوب السفينتان الجزء الشرقي من سلسلة الجبال البحرية لومونوسوف الممتدة على 1800 كيلومتر والتي تربط بين السواحل الروسية والكندية مرورا بالقطب الشمالي عموديا، واوضحت الوزارة “في حال سمح وضع الجليد بذلك فان هذا المسح سيشمل ايضا مناطق محاذية للقطب الشمالي”.

وتتنازع كندا وروسيا السيادة على القطب الشمالي، وأعلنت اوتاوا في كانون الاول الماضي رفع ملف الى الامم المتحدة بهدف توسيع حدود هضبتها القارية لتتجاوز المنطقة الاقتصادية الخالصة الممتدة على 200 ميل بحري.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل