ماذا دار بين د. جعجع وامرأة تؤيده وزوجها العوني؟

بعد انتهاء اجتماع قوى “14 آذار” مساء الجمعة في بيت الوسط، وبعد الخلوة بين رئيس “تيار المستقبل” الرئيس سعد الحريري ورئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع لساعة ونصف من الوقت.

وأثناء عودته قصد سمير جعجع احد مطاعم ساحل المتن الشمالي (الحلبي – انطلياس)، وما ان دخل الى المطعم حتى سمع التصفيق وعلامات التعجب كانت واضحة على وجوه الناس، كثر اقتربوا من الحكيم اما لإلقاء التحية عليه او لالتقاط صورة معه.

الملفت كان اقتراب امرأة منه حيث عرّفت عن نفسها وبعد ان التقطت صورة معه قالت: “حكيم انا كتير بحبك وانا من مؤيدينك ولكن زوجي عوني”، وهنا قال زوج السيدة للدكتور جعجع: “حكيم انا عوني بس كتير بحترمك وحتى أني رح قلّك انا صرت حبّك”.

هنا قال له الحكيم: “كيف كيف كيف هيدي اشرح لي ياها!؟” فقال الرجل: “انت يا حكيم رجّال واضح وثابت عَ مواقفك وانا صحيح عوني انما بشوف فيك بدايات المواقف اللي بلّش فيها الجنرال”.

وهنا انتهى الحوار بين امرأة تؤيد سمير جعجع وزوجها العوني لكنه يحترم الحكيم.

القصة نقلاً عن صفحة رئيس حركة التغيير وعضو قوى 14 آذار المحامي إيلي محفوض عبر Facebook، الذي علق على ما حصل بالقول: “عقبال كلّ العايزين”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل