إجراء تحقيق عدلي حول الإشكال الذي حصل في دار الإفتاء بين عناصر قوى أمن وبعض الصحافيين

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البيان التالي:

إلحاقاً لبيانها السابق بتاريخ 10/08/2014 المتعلق بالإشكال الذي حصل في بهو دار الفتوى بعد إعلان نتيجة إنتخابات “مفتي جديد للجمهورية اللبنانية”.

بنتيجة التحقيق وبناءً لإشارة القضاء المختص، تم الإستماع إلى كل من:

الصحافيين: ع. ع.  و  ح. ش. (ادعيا ضد بعض العناصر الذين كانوا مولجين حفظ الأمن والنظام في “دار الفتوى” بجرم ضرب وإيذاء).

العسكريين: النقيبين “ت. ق.”  و “هـ. س.”، “الرقيب ع. م.”، “العريف أ. ح.” والشرطيين: “م. هـ.، هـ. ي.، م. ع.” (ادعى “النقيب ت. ق.”، “الرقيب ع. م.”، “العريف أ. ح.” و”الشرطي م. هـ.” على الصحافيين المذكورين بجرم القدح والذم وعرقلة عملهم).

 تُرك الصحافيان المذكوران والنقيب “هـ. س.” والشرطيان “هـ. ي.” و “م. ع.” أحراراً.

كما ترك الباقون بسندات إقامة. بالإضافة إلى الإجراء القضائي، ستتخذ المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي التدابير المسلكية اللازمة بحقهم، بإعتبار “ردة فعلهم كانت غير متناسبة”، وكان من الممكن تفادي ما حصل ومعالجة الأمر بحكمة ورويّة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل