درويش: لانتخاب رئيس للجمهورية والتكاتف حول الدولة

 توجه راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش بالمعايدة لكل الذين يحتفلون بعيد انتقال السيدة العذراء.

درويش وخلال وعظة له أثناء ترأسه  قداساً في كنيسة سيدة النجاة في زحلة قال: “تجمعنا اليوم مناسبة مقدسة في عيد سيدة الانتقال وعيد الأبرشية، وقد زدتموها قداسة وجمالا بحضوركم، أشكركم باسمي وباسم الأبرشية على محبتكم ومشاركتكم ايانا فرحة هذا العيد.”

وأضاف: “نلتقي كل سنة في عيد سيدة النجاة، وقد أراد أجدادنا أن يكون هذا اليوم، يوم شكر ووفاء للعذراء مريم لأنها افتقدت المدينة وأنقذتها من الغزاة والطامعين”.

وتابع: “أتوجه الى الجميع لنتعالى معا عن المصالح الخاصة، ففي ظروف قاسية مثل التي نعيشها، حرام أن يكون هناك اصطفافات وتكتلات وتجمعات، بينما الوطن يذبح والشهداء يسقطون، تعالوا نتكاتف حول الدولة فهي وحدها بجيشها وقواها الأمنية الأخرى، الضمانة لسلامنا وووجودنا معا، وهي وحدها التي تحمينا من كل تطرف وعدوان، أما الأمن الذاتي فهو مرفوض تماما عندنا فنحن لا نعرف إلا لغة المحبة ولا نلهج إلا بالصلاة وليس عندنا إلا الدعاء للرب لينير حكامنا والمسؤولين عن أمننا وعن شؤون حياتنا”.

ودعا الى انتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت، مضيفا: “هذا الدعاء يفرض علينا أن نتوجه الى ممثلينا في المجلس النيابي ونستحلفهم باسم الله، أن يتمردوا ولو لمرة واحدة على الضغوطات الخارجية، ويسارعوا وينتخبوا لنا رئيسا للجمهورية، فعدم وجوده على رأس الدولة، سبب لنا جرحا نخاف أن يستمر النزف فيه فيصير الوطن كله بلا روح”.

وبعد القداس انتقل الجميع الى صالون المطرانية حيث استقبل درويش المهنئين بالعيد وتداول معهم بأمور الساعة ومن الحاضرين كان النائب شانت جانجنيان وعدد من النواب والوزراء والشخصيات.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل