الغارديان: العراق سيقضى عليه اذا فشل العبادي في مواجهة الطائفية

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية موضوعا عن التطورات الاخيرة في العراق تحت عنوان “العراق سيقضى عليه اذا فشل العبادي في مواجهة الطائفية”.
الموضوع الذي كتبه مراسل الصحيفة مارتن شالوف من اربيل ينقل عن محللين وخبراء ان رئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر العبادي يواجه مأزقا ضخما في الوقت الراهن بسبب حاجته وحاجة البلاد الماسة لمواجهة الطائفية التى تسببت في مشاكل كبرى للدولة العراقية.

ويقول شالوف نقلا عن ساسة عراقيين إن العراق يواجه خطر الانقسام بسبب الحرب والطائفية المنتشرة بين ابناءه مالم يقم العبادي بلم شمل البلاد مرة اخرى بواسطة سياسات جديدة مختلفة عن رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

ويضيف شالوف إنه خلال فترة حكم المالكي تم التلاعب بالسلطة لدرجة أن اغلب العراقيين فقدوا الثقة في الدولة وفي قادتها وقدرتهم على توحيد اركان البلاد وهو ما بدا واضحا للعيان خلال الشهرين الماضيين بعد هجوم من سماهم “المسلحين المتطرفين” في غرب وشمال البلاد.

وينقل شالوف عن الجنرال جاي غارنر اول قائد لسلطة الاحتلال الامريكي في العراق قوله إن افضل مايمكن ان تطمح اليه واشنطن لابقاء العراق موحدا هو تأسيس دولة فيدرالية من ثلاثة اقسام للسنة والشيعة والاكراد.

وأضاف غارنر “اعتقد ان العراق قسم بالفعل وعلينا ان نقبل ذلك فالعراق الذي كنا نعرفه قد انتهى”.

المصدر:
Guardian

خبر عاجل