بالصورة: رعية مار سابا في اده البترون اختتمت مهرجانها السنوي

اختتمت رعية مار سابا في اده – البترون مهرجانها السنوي الاول، لمناسبة عيد القديس سابا بقداس العيد الذي احتفل به خادم الرعية الخوري ايلي سعاده في حضور اهالي البلدة والجوار. وبعد تلاوة الانجيل المقدس القى عظة عن حياة مار سابا، داعيا “الى ان نعيش ما عاشه آباؤنا وأجدادنا في شهادتهم للمسيح”.

وبعد القداس اقيم تطواف بذخائر القديس سابا حول الكنيسة وسط التراتيل والزياحات.

بعد ذلك، تم اطلاق المرحلة الاولى من ترميم الكنيسة من الخارج، ونظمت ندوة تحدث فيها المهندس فلاح واكيم المتخصص في ترميم الكنائس والمواقع الاثرية .

بداية رحب الخوري سعاده بالحضور وشكر للمحاضر مشاركته في الندوة لاطلاع اهالي البلدة على دراسة مشروع الترميم.

ثم تحدث المهندس فلاح عن تاريخ كنيسة مار سابا وتطور بناء الكنيسة المارونية في منطقة البترون، مؤكدا ان “الكنيسة هي جزء من تراث الاجداد والآباء وعملهم ومن هنا اهمية المحافظة على هذا التراث وعلى ارث الاجداد”.

وعرض للتحولات في تقنيات الهندسة، متناولا ما يميز كنيسة مار سابا.

ثم عرض للدراسة التي أعدها عن المشروع المقترح لترميم الكنيسة، موضحا ان “الترميم هو مثل كل الصناعات في العالم يتطور مع تطور العلم والدراسات”.

وشرح طريقة تنفيذ المشروع “مع المحافظة على الكنيسة وطابعها واستخدام مواد تتناسب مع مكونات الكنيسة والحفاظ على الجداريات”.

وأشار الى أن “المشروع سينفذ خلال ثلاثة اشهر بعد الحصول على موافقة المديرية العامة للآثار”.

وعرض متعهد تنفيذ المشروع المهندس سركيس خوري لمراحل تنفيذ اعمال الترميم.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل