“ناسا” تنوي التخلص من الاعتماد على شركات التصنيع الروسية

تنوي وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” الاتفاق مع إحدى الشركات الأميركية المختصة لصنع مكوك فضائي لنقل رواد الفضاء الى المحطة الفضائية الدولية.

سيسمح هذا الاتفاق لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا” بالتخلص من اعتمادها لسنوات طويلة على وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس” التي تحصل على 70 مليون دولار عن كل مقعد في مركبة “سويوز”، في نقل رواد الفضاء والشحنات الى المحطة الفضائية الدولية.

هناك ثلاث شركات تتنافس لتوقيع الاتفاق، هي شركة Space X وشركة Sierra Nevada وشركة Boeing. شركتا Space X وBoeing تجهزان “ناسا” بكبسولات نقل رواد الفضاء، أما Sierra Nevada فتعمل على صنع “طائرة فضائية” – “Dream Chaser” هي نموذج مصغر للمكوك الفضائي “شاتل”، بإمكانها الإقلاع من مدرج المطار العادي.

وكانت “ناسا” تنوي المباشرة بهذا البرنامج عام 2015، لكن بسبب الصعوبات المالية تقرر تأجيله مدة سنتين. ويعتقد خبراء الوكالة، أن المكوك الفضائي الجديد سينفذ سنويا ما لا يقل عن رحلتين الى المحطة الفضائية الدولية، كما سيكون حافزا لتطوير قطاع صناعات الصواريخ الفضائية الخاص.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل