كبارة لـ”السياسة”: التمديد للمجلس النيابي يعني التمديد لكل الأزمان

أكد عضو كتلة “المستقبل” النائب محمد كبارة “استحالة إجراء الانتخابات النيابية قبل انتخاب رئيس للجمهورية”، داعياً فريق  آذار “لملاقاة فريق 14 آذار إلى منتصف الطريق من أجل الاتفاق على مرشح توافقي لإنقاذ البلد، لأنه من غير الجائز أن تبقى الدولة بلا رأس”.

وطالب رئيس المجلس النيابي نبيه بري و”حزب الله” بـ”إقناع حليفهما رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون، بأن ليس له حظوظ بالوصول إلى رئاسة الجمهورية وعليه الانسحاب لصالح المرشح التوافقي المقبول من الجميع”.

ولفت في تصريح لـ”اغلسياسة”، الى ان “الجميع يعلم أن “حزب الله” مقتنع بأن عون غير مرغوب به كرئيس للجمهورية ولا هو كما يظن نفسه بأنه الممثل الوحيد للمسيحيين، لكن تحالف عون مع “حزب الله” وتغطيته لسلاحه غير الشرعي وتأييده بالمشاركة بالقتال في سوريا دفع به إلى القول من يريد رئاسة الجمهورية عليه أن يبحث هذا الموضوع مع عون”.

وأشار كبارة إلى أن “14 آذار ضد التمديد للمجلس النيابي, لأن التمديد يعني تمديداً لكل الأزمات التي يعاني منها لبنان، لكن من الضروري انتخاب رئيس جمهورية قبل إجراء الانتخابات النيابية لكي تستقيم الحياة الدستورية ويباشر رئيس الجمهورية بالإستشارات النيابية الملزمة لتشكيل الحكومة، وإلا كيف تشكل الحكومة من دون رئيس للجمهورية”.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل