شمعون: “60 سنة ما تقبل” 8 آذار بمبادرة 14 آذار الرئاسية

رأى رئيس حزب “الوطنيين الأحرار” النائب دوري شمعون أن جهات كثيرة دخلت على الخط ليس فقط “داعش” او “النصرة”، مشيراً الى أن هناك هدفاً واضحاً لخلخلة الوضع الأمني في لبنان، وهذا بسبب وجود حكومة ضعيفة وفلتان سياسي أكثر من أمني، مشيراً الى وجود فئات “وطت عتبة” الدولة الى درجة انه لم يعد هناك دولة، حيث بات كل شخص يسمح لنفسه بإقفال طريق او يطلق الخطابات من هنا او هناك.

وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، استغرب شمعون إقدام البعض على إقفال الطرق، كما حصل بالأمس في الشويفات، تضامناً مع الجيش، سائلاً: لماذا لا يصدر الجيش بياناً يرفض فيه هذه الأنواع من التضامن.

وأكد أن الكلام عن تعاون بين “حزب الله” والجيش ليس صحيحاً، مشيراً الى أن الجيش يتحرّك مباشرة لقمع أي مظاهر مخلّة بالأمن.

ورأى ان الإستمرار في التجاذب لا يمكن أن يؤدي الى مكان، معتبراً انه طالما لا يوجد وحدة داخل الحكومة فإن مثل هذه الأحداث ستستمر.

وعن مبادرة 14 آذار التي لم يرَ فيها فريق 8 آذار وتحديداً “حزب الله” اي جديد، أجاب شمعون: “60 سنة ما يقبلوا”، مشدداً على أن لا حل مع عون إلا إذا تمّ التوافق عليه رئيساً للجمهورية، ولكن مثل هذا الأمر لن يحصل.

المصدر:
وكالة اخبار اليوم

خبر عاجل