الحلف الاطلسي: ينبغي اعتماد رد عسكري لهزيمة “داعش”

أكد أمين عام الحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن أن “ارهابيي” تنظيم الدولة الاسلامية “معادون للغرب بعنف”، معتبرا أنه “ينبغي اعتماد رد عسكري لهزيمة هذه المنظمة”.

وصرح راسموسن في كلمة القاها في بروكسل بدعوة من معهد كارنيغي اوروبا ان “جميع الحلفاء مصممين ومتحدين ضد الارهاب”.

وتابع أن “هذه المجموعة ترفض مجتمعاتنا الحرة. وهي معادية للغرب بشكل  عنيف وحاقد سوف يغتنمون جميع الفرص المتاحة لمهاجمة قيمنا وفرض رؤيتهم الرجعية على العالم”.

وأضاف راسموسن “ينبغي اعتماد رد عسكري لهزيمة هذه المنظمة وتدميرها”.

وأضاف “نحن على خط الجبهة في معركة جديدة بين التسامح والتعصب، الديمقراطية والتسلط، المجتمعات المنفتحة وتلك المغلقة”.

وتحدث راسموسن الذي تنتهي ولايته اخر الشهر الحالي عن “عصر جديد من المشاكل” ولا سيما بسبب الموقف العدائي الروسي في شرق اوروبا.

وعلق أن موسكو “داست على جميع القواعد والالتزامات التي ضمنت السلام في اوروبا وغيرها منذ نهاية الحرب الباردة”.

وتابع أن “الصورة واضحة. من مولدافيا الى جورجيا والان في اوكرانيا، استخدمت روسيا الضغط الاقتصادي والاعمال العسكرية لزعزعة الاستقرار، وفبركة نزاعات والحد من استقلال جيرانها”. وأضاف “علينا ان نبقى اقوياء ومتحدين للدفاع عن حريتنا بفضل الدفاع المشترك” بين الحلفاء، وهو المبدأ الرئيسي للحلف الاطلسي الذي يقضي برد جميع الحلفاء في حال  تعرض احدهم لهجوم.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل