أبي سمرا تشرح عبر موقع “القوات” الحملة التي تطلقها “المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم” في تشرين في الولايات المتحدة

 رغم الظروف الصعبة التي تعصف بلبنان والازمات المتواصلة من عشرات السنين، إلا أن مغتربين كثر ما زالوا متعلقين بوطن الارز وينشطون في بلاد الانتشار على أكثر من صعيد لمصلحة الوطن الام، وفي هذا الاطار يندرج عمل “المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم” Foundation in the World – CLFW Christian Lebanese في الولايات المتحدة.

 

موقع “القوات اللبنانية” يسلط الضوء على عمل المؤسسة وأهدافها مع مديرة المؤسسة ندى سالم ابي سمرا، التي شددت على ان الهدف الرئيس للمؤسسة المنبثقة عن المؤسسة المارونية للانتشار والممثلة الرسمية لها في الولايات المتحدة هو تسجيل الأميركيين المتحدرين من أصل لبناني وحضهم استعادة الجنسية اللبنانية للحد من الخلل الديموغرافي بين النسيج اللبناني والحفاظ على ميزة لبنان كمساحة للتفاعل بين مختلف المكونات الطائفية وكـ”وطن الرسالة” وفق ما وصفه البابا الراحل القديس يوحنا بولس الثاني.

وتنشط المؤسسة على صعيد القيام بحملات توعية للبنانيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة بمختلف طوائفهم بما يتعلق بحقهم باستعادة الجنسية اللبنانية. واشارت أبي سمرا الى انه بإنتظار إقرار قانون إستعادة الجنسية تعمل المؤسسة على حصد اكبر عدد من التواقيع على عريضة الجنسية اللبنانية Lebanese citizenship petition. ويتم التوقيع عليها في كافة انحاء العالم ومن مختلف اللبنانيين كي تشكل  تحركاً سلمياً في اطار المطالبة بإستعادة الجنسية.

“المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم” تغطي كافة الولايات المقسمة الى اربع مناطق على رأس كل منها منسق ويساعدهم ممثلون للمؤسسة، تقول أبي سمرا وتضيف: “نتواصل مع اللبنانيين من خلال تجمعاتهم ووسائل الاعلام الخاصة بهم. وفي تشرين الاول سنطلق حملة تسجيل تشمل اربع مدن / ولايات: بنسلفانيا – فيلادلفيا، شيكاغو – إلنوي، دلاس – تكسس وأورلندو – فلوريدا. ونحن نشجع جميع سكان تلك المدن/الولايات إلى الانضمام إلينا في الموقع الأقرب لهم وإحضار وثائقهم معهم حتى نتمكن من تسجيلهم على الفور. لدينا شبكة تواصل مع جميع الاحزاب والفاعليات ورجال الدين في الجالية في كل ولاية ، من أجل الوصول الى اكبر شريحة من المتحدرين من اصل لبناني”.

وتلفت الى انهم كمؤسسة يشاركون في مشروع “المؤسسة المارونية للإنتشار” الذي يعمد الى استقبال طلاب لبنانيين من مختلف انحاء العالم في بيروت سنوياً للتعرف على وطن ابائهم.

 

وتشدد أبي سمرا على ان عمل المؤسسة يتطلب نفساً طويلاً وارادة صلبة لتخطي الصعاب وتدعو جميع الاميركيين المتحدرين من أصل لبناني الى عدم إهمال تسجيل أبنائهم وكذلك تشجيع جميع أصدقائهم وأقاربهم على التسجيل.

ومن أجل الاطلاع أكثر على عمل المؤسسة، ندعوكم للدخول الى موقعها الالكتروني: http://www.clfw.org/

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل