وداع مهيب للعلامة هاني فحص في بلدته جبشيت

ودع لبنان والجنوب العلامة السيد هاني فحص إلى مثواه الأخير في بلدته جبشيت الجنوبية، في مأتم مهيب وبمشاركة رسمية فلسطينية لافتة.

وكان نقل جثمان العلامة فحص صباحا من بيروت في موكب سيار، الى بلدته جبشيت، حيث سجي في منزله لالقاء النظرة الاخيرة عليه. وحمل النعش الذي لف بالعلمين اللبناني والفلسطيني على الأكف، وتقدمه حملة الاكاليل، ومنها أكاليل باسم رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، الرئيس سعد الحريري، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وشخصيات، إضافة إلى الأعلام اللبنانية والفلسطينية وحركة “فتح”.

شارك في التشييع ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب هاني قبيسي، ممثل الرئيس الفلسطيني محمود عباس عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، ممثل نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الأمير قبلان المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الشيخ غاندي مكارم، وزير الزراعة أكرم شهيب يرافقه وفد من الحزب التقدمي الاشتراكي، السفير الفلسطيني أشرف دبور، رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، والنواب: علاء الدين ترو، ياسين جابر، عبداللطيف الزين، علي عسيران، وعبد المجيد صالح، النائب السابق حبيب صادق، رئيس المجلس الاعلى للجمارك العميد نزار خليل، ممثل الأمين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصر الله الشيخ نبيل قاووق، عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” خليل حمدان.

وحضر وفد قيادي فلسطيني ضم رئيس الصندوق القومي الفلسطيني الدكتور رمزي خوري، أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة “فتح” في لبنان فتحي أبو العردات، المستشار الاعلامي للامين العام ل”حزب الل”ه محمد عفيفي، رئيس مؤسسات “العرفان” الدرزية الشيخ علي زين، المنسق العام للحملة الأهلية لنصرة فلسطين والعراق معن بشور، إمام مدينة النبطية الشيخ عبد الحسين صادق، رئيس مؤسسة “أديان” الأب فادي ضو يرافقه وفد من المؤسسة، إضافة إلى شخصيات سياسية، حزبية، اجتماعية، تربوية، اعلامية، وعلماء دين من مختلف الطوائف.

وجاب الموكب الشارع الرئيسي للبلدة، وصولا الى باحة النادي الحسيني، حيث أم العلامة السيد محمد حسن الامين الصلاة على الجثمان ليوارى في الثرى في جبانة البلدة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل