زهرا لـ”السياسة”: الجمهورية مختطفة على غرار العسكريين المختطفين ولكن مع فريق آخر

أكد عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب أنطوان زهرا أن الجمهورية مختطفة على غرار العسكريين المختطفين ولكن مع فريق آخر ولا يفرج عنها خاطفوها, لأن شروطهم أن تسلمها لهم وهذا ليس بالشرط المقبول, وبالتالي فإن الجمهورية مقطوعة الرأس ولكن من دون يأس, لأنه بالإمكان إعادة تركيب رأس لها عندما تتوافر ظروف تقنع خاطفي الجمهورية بأنهم لا يستطيعون استيعابها وهضمها.

 واعتبر زهرا في تصريح لـ”السياسة”، أن الأمور أصبحت مسهلة أمام عقد جلسة تشريعية لأن قوى “14 آذار” مستعدة لمناقشة موضوعات يبدو أن إقرارها أصبح ملحاً منها, سلسلة الرتب والرواتب, الموازنة, تشريع الإنفاق, وتغطية فوائد ديون الدولة اللبنانية, أي الإجازة للحكومة إصدار سندات يوروبوند, إضافة إلى تعديل المهل في إزالة معوقات إجراء الانتخابات النيابية. ورأى زهرا أنه إذا كانت الحكومة قادرة على إجراء الانتخابات النيابية, فالمطلوب تعديل المهل بتشريع الدعوة للانتخابات وتشكيل الهيئة المشرفة على هذا الاستحقاق, وإذا كان العامل الأمني يسمح, فلنذهب إلى الانتخابات النيابية, مع المحاذير الدستورية, مشيراً إلى أنه إذا كانت الحكومة قادرة على إجراء هذا الاستحقاق, فربما تكون الانتخابات وإنتاج مجلس جديد مسهلان لإجراء الانتخابات الرئاسية, بالتوازي مع وجود محاذير دستورية كبرى, إلى جانب التأكيد على أنه يبقى الأهم انتخاب الرئيس العتيد حتى تجري الاستحقاقات الدستورية في مسارها الطبيع.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل