محفوض لـ”لبنان الحر”: “حزب الله” يسيء للجيش برفضه ضبط الحدود وانتخاب رئيس للجمهورية

أشار رئيس “حركة التغيير” وعضو قوى “14 آذار” إيلي محفوض إلى أنه “عندما يقول أمين عام “حزب الله” حسن نصرالله انه يرفض ضرب التحالف الدولي لـ”داعش” فهو بذلك يذكر بما قاله قبل حرب مخيم نهر البارد بأن الدخول إلى المخيم “خط أحمر” وللأسباب ذاتها”.

وسأل محفوض عبر “لبنان الحر”: “لماذا لم يهاجم “داعش” المغرب او الأردن او السعودية؟” موضحاً أن “وجود “حزب الله” في سوريا ومشاركته في قتل الشعب السوري استجلب الإرهاب إلى لبنان”.

ورأى أن “كل المشاهد وكل ما سرب من صور وشرائط تسيء إلى سمعة الجيش اللبناني”. مؤكداً انه “طبعاً ليس فريق 14 آذار الذي يطالب بضبط الحدود مع سوريا هو من يشوّه سمعة الجيش، بل “حزب الله” الذي يرفض انتشار الجيش على الحدود والاستقرار ويرفض انتخاب رئيس للجمهورية يشبه 14 آذار ولبنان لأنه مستمر بالتعلق بالفراغ لإمساكه باللعبة السياسية في لبنان”.

وأوضح محفوض أن “حزب الله” يسعى لشيء من اثنين: إما الوصول إلى الفراغ الشامل او وضع الفريق المسيحي في “14 آذار” تحت الأمر الواقع بالسير بالتمديد”.

ورأى أن “المطلوب من “14 آذار” تعطيل البلد بشكل كامل على كافة المستويات حتى إسقاط هيمنة “حزب الله””.

وشدد على انه “ممنوع على أي كان الاعتداء على الجيش وممنوع تبرير الاعتداء عليه”.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل