بئر ارتوازي من القوات اللبنانية لبلدة عين زبده

لأن “القوات اللبنانية” حزب الانسان في لبنان، ولأن القوات اللبنانية حزب تخطّى اطاره السياسي العام ليصبح المواطن بقضاياه وهمومه هو أولوية الحزب أينما كان، وفي اطار المساعدات والمساهمات التي يقدمها الحزب على القرى والبلدات اللبنانية للمساهمة بانمائها، خصوصا في الشؤون الزراعية والصناعية، قدّم حزب القوات اللبنانية لبلدة عين زبده في البقاع الغربي، مساهمة مادية بقيمة 16600 دولار اميركي، لتغطية نفقات مولد كهربائي للبئر الارتوازي الذي حفره أهل الضيعة لري البساتين، بعد موسم شحّ كاد يقضي على المواسم في البلدة، لولا تدخّل البلدية وفاعليات البلدة الذين تعاونوا لحفر البئر الذي تجاوزت كلفته الـ 60 الف دولار اضطرت البلدية لاستدانة المبلغ لتغطية المصاريف، اضافة لاضطرارها مشاركة الاهالي بالدفع عن كل ساعة ري.  وقد تم هذا المشروع باستشارة تقنية من جمعية مركز التنمية والديمقراطية والحوكمة  CDDG برئاسة الدكتور وسام راجي.

في هذا الاطار كانت زيارة وفد القوات اللبنانية الى البلدة لتفقّد موقع البئر، برئاسة ممثل الدكتور سمير جعجع النائب طوني ابو خاطر، ومنسق البقاع الغربي المحامي ايلي لحود، ومسؤولي القوات في القرى المجاورة، حيث كان في استقبالهم رئيس البلدية وفاعليات البلدة وعدد من الاهالي والمحازبين.

النائب طوني ابو خاطر قال” نحن مع الانسان بكل المعايير الانسانية، نحن مع  ثورة الاحرار لطرد الظلم، نحن وبنهجنا يجب ان يُعزز الانسان ويُكرم، وان يبقى بارضه، جذوره ضاربة في العمق… (لقراءة كلمة ابو خاطر)

 من جهته اعتبر منسق القوات في البقاع الغربي ايلي لحود وفي كلمة مختصرة أن “القوات اللبنانية” هي حزب الانسان أولا “هي من تفتتح بئرا لتروي أرضا عطشى وليست من يقفل بئرا لتحقيق كيد سياسي، هي من تسعى لملاحقة هموم الناس للتخفيف قدر المستطاع عنهم، وليس التربع فوق مناصب وكراسي ووزارات  للاستفادة الشخصية من تلك الهموم  وتحويل المنصب الى لعنة على الناس.

وتابع: “إن القوات اللبنانية أدرجت من ضمن أولوياتها خطّة انمائية شاملة تهدف لتعزيز الانسان في أرضه والحفاظ على كرامته وتعزيز وجوده من خلال مساعدته وخصوصا المزارعين”.

 وأضاف لحود: إن القوات اللبنانية لا تملك مقومات مادية كبيرة لتحقيق أحلام الجميع، ولكنها من فلس الارملة تحاول أن تكون البحصة التي تسند خابية الناس ليتحوّل عنب الخوابي الى خمرة تعب مثمرة معتقة بخيرات هذه الارض، وليبقى من يحب هذه الارض متشبثا بارضه وخيراته ليبقى لبنان صورة الانسان ورسالته اينما كان”.

وكان رئيس البلدية مارون صعب وجه كلمة شكر للدكتور سمير جعجع والقوات اللبنانية على مبادرتهم القيمة لانقاذ مواسم البلدة من اليباس، وتوجه الوفد الى موقع البئر لتفقد الامدادات ومن ثم كانت وليمة على شرف الضيوف  في مطعم “مشارف صغبين”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل