مقتل جنود ليبيين بمعارك في محيط مطار بنغازي

قتل السبت 7 جنود ليبيين وأصيب أكثر من 10 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة خلال اشتباكات متواصلة مع مسلحين اسلاميين في محيط مطار مدينة بنغازي شرق ليبيا، بحسب ما أفاد الأحد مصدر عسكري.

وقال متحدث باسم القوات الخاصة للجيش الليبي إن “الجيش خسر في معارك السبت 7 جنود قتلوا في اشتباكات عنيفة دارت طوال السبت في محيط مطار بنغازي ضد مسلحين إسلاميين”، في “مجلس شورى ثوار بنغازي”.

وأضاف أن “أكثر من 10 جنود أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة ونقلوا جميعهم لتلقي العلاج في مستشفى مدينة المرج” على بعد 100 كيلومتر شرقي بنغازي.

وأوضح المسؤول العسكري أن “حصيلة القتلى في صفوف الجيش بلغت منذ مطلع أغسطس الماضي وحتى الحادي عشر من أكتوبر الجاري 137 قتيلاً”.

وأشار إلى أن “مساء السبت شهد اشتباكات عنيفة بالقرب من مطار بنينا الدولي، بعد تقدم للمجموعات المسلحة وتحصنها داخل منطقة بنينا السكنية الواقعة في الضاحية الجنوبية الشرقية لمدينة بنغازي والتي يقع في نطاقها المطار”.

وقال إن “الجيش تبادل إطلاق النار مع المسلحين الإسلاميين بعد دخولهم منطقة بنينا السكنية وتحصنهم داخل مساكن المواطنين الذين نزحوا من المنطقة”، لافتاً إلى أن “هذا التقدم كان مخططاً له من قبل الجيش لاستدراج المسلحين إلى داخل المنطقة ومن ثم التعامل معهم”.

وأضاف “لقد استدرجناهم وقام سلاح الجو بشن غارات مكثفة بمقاتلاته ومروحياته على هذه المجموعات المسلحة إضافة إلى مساندة من وحدات المشاة والمدفعية وكبدنا الإسلاميين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وتم دحرهم وطردهم من منطقة بنينا بالكامل” على حد قوله.

من ناحية ثانية، ذكرت مصادرنا أن ميليشيات “فجر ليبيا” قتلت شابين من منطقة فشلوم وسط العاصمة طرابلس حيث أطلقت عليهما النار بمنطقة الظهرة يوم السبت.

وفي وقت لاحق السبت، قامت قوات تابعة للجيش الليبي بطرد الميليشيات التابعة لـ”فجر ليبيا” من مدينة ككلة في الجبل الغربي.

قد تقدمت قوات الجيش باتجاه مدينة القلعة وأمهلت المسلحين في المدينة مهلة زمنية لتسليم سلاحها وإلا سيتم اقتحام المدينة.

وبحسب مصدر عسكري في الجبل الغربي فإن قوات الجيش ستتقدم باتجاه مدينة غريان لتحريرها من الميليشيات المسلحة التابعة لفجر ليبيا.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل