“ديلي تلغراف”: 30 جهاديا بريطانيا قُتلوا في سوريا

نشرت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية على صدر الصفحة الأولى تقريرا لتوم وايتهيد وجون بنجهام وسارا نابتون يتناولون فيه ظاهرة سفر صغار السن من البريطانيين المسلمين للانضمام إلى التنظيمات المتطرفة في سوريا والعراق ويعرضون لرأي أسقف كانتربري واراء أكاديميين في تلك المسألة.

وتبدأ الصحيفة القول إنه من المعتقد أن نحو ثلاثين جهاديا بريطانيا قد لقوا مصرعهم في العمليات القتالية في سوريا.

ويستطرد التقريربالقول: “إن هذا الرقم أكبر مما كان متوقعا ما يعنى أن فكر وسياسة تنظيم “الدولة الاسلامية” لايزال يجتذب المسلمين البريطانيين للمشاركة في صفوف التنظيم في سوريا والعراق”.

ويعتقد أن اربعة بريطانيين متشددين بينهم فتى مراهق من مدينة برايتون، جنوبي البلاد، قد قتلوا في الضربات الأمريكية الجوية الشهر الماضي.

وقال أحد الأكاديميين إن الشباب الذي يذهب للمشاركة في العمليات الجهادية يشعرون بالاكتئاب والوحدة وإنه يجب السماح لهم بالعودة من دون تجريمهم.

وأضاف كبير اسقف كانتربري جستن ولبي إن الزعماء العالميين يغامرون بالدخول في صراع “أعمى ولا هدف له” بمواجهتهم مع المتطرفين الاسلاميين.

وتابع ولبي أن توسيع نطاق العمل العسكري في الشرق الأوسط يمكن أن يبدو في المنطقة كتجديد للحروب الصليبية وهو الأمر الذي يشكل دعما للجهاديين.

وتسرد الصحيفة اسماء بعض الشباب الذين التحقوا بصفوف تنظيم النصرة أو “الدولة الاسلامية” في سوريا وأعمارهم التي لا تتجاوز بدايات العشرينات.

وتذكر الصحيفة أن أحدهم واسمه عبدا الله الدغيص ويبلغ من العمر 18 عاما قد قتل في المعارك في سوريا نيسان الماضي، وأن أباه واسمه أبو بكر وصف ابنه بأنه شهيد وقال إن لديه ابنين أخرين هما عامر وعمره 20 عاما و جعفر وعمره 16 عاما هما أيضا في سوريا.

وكان شاب آخر، قتل أيضا في المعارك، واسمه افتخار وعمره 23 عاما من مدينة بورتسموث في جنوب بريطانيا قد وصف تجربته بأنها “جهاد خمسة نجوم”. وكانت الشرطة قد القت القبض على والدية يوم الثلاثاء الماضي ضمن مجموعة من الأشخاص للتحقيق معهم في جرائم متعلقة بالإرهاب.

وتنقل الصحيفة القول عن رافايلو بانتوتشي وهو أحد الباحثين في المعهد الملكي للخدمات المتحدة “روسي” إن الحديث عن هؤلاء الشباب الذين خرجوا للمشاركة في “الجهاد” لن يتوقف بموتهم، بل أن موتهم قد يكون مصدر الهام لآخرين.

وقال بانتوتشي: “إن هؤلاء الصغار لديهم حس عال بمسألة الخلود و لا يأبهون كثيرا بالموت”

المصدر:
ديلي تلغراف

خبر عاجل