المحكمة الدولية تؤكد صلاحيتها بالنظر في القضية ضد “اخبار بيروت” وابراهيم الامين

أصدر القاضي الناظر في قضايا التحقير في المحكمة الخاصة بلبنان نيكولا لتييري قرارا جاء فيه أنّ للمحكمة اختصاصاً بالنظر في قضايا ضدّ أشخاص طبيعيين في القضية المقامة بحق شركة أخبار بيروت ش.م.ل. والسيد إبراهيم محمد علي الأمين. وخلص القاضي لتييري إلى نتيجة مفادها أيضًا أنّ ليس للمحكمة بموجب المادة 60 مكرّر من القواعد اختصاصاً بقضايا عرقلة سير العدالة المقامة ضدّ أشخاص معنويين (كيانات معنوية).

وصدر قرار القاضي الناظر في قضايا التحقير بعد أن كان المحامي المعيّن للدفاع عن حقوق المتهمَيْن قد أودع دفعًا أوليًا في 18 آب اعترض فيه على اختصاص المحكمة بالنظر في قضيتي التحقير القائمتين ضد شركة أخبار بيروت ش.م.ل. والسيد الأمين. وقد أودع صديق المحكمة للادعاء في 29 آب جوابًا يتضمن حججًا تناقض ذلك.

وفي 2 تشرين الأول ، اجتمعت هيئة استئناف مؤلفة من ثلاثة قضاة عُيّنت للنظر في استئناف متعلق باختصاص المحكمة بالقضية ضدّ [شركة] الجديد ش.م.ل. شركة نيو تي في ش.م.ل. (أن تي في) والسيدة كرمى محمد تحسين الخياط (STL-14-05) وقرّرت بالأغلبية، مع مخالفة القاضي عاكوم الرأي، أنّ للمحكمة اختصاصا بالنظر في دعاوى عرقلة سير العدالة المقامة بحقّ أشخاص معنويين. وجاء قرار هيئة الاستئناف في عقب استئناف أودعه صديق المحكمة للادعاء ضدّ قرار القاضي الناظر في قضايا التحقير المؤرخ 24 2014 أنّ المحكمة ليست صاحبة اختصاص، بموجب المادة 60 مكرّر من القواعد، بالنظر في دعاوى عرقلة سير العدالة المقامة بحقّ أشخاص معنويين. ونظر القاضي الناظر في قضايا التحقير في قرار هيئة الاستئناف بشأن الاختصاص في القضية رقم STL-14-05 ، ولكنه لم يقبل التقيد بالحجج التي استند إليها القرار.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل