معرض من المكسيك إلى لبنان في جامعة الروح القدس

نظّم المتحف الأثري في جامعة الروح القدس – الكسليك والسفارة المكسيكية في لبنان، بالتعاون مع مركز دراسات وثقافات أميركا اللاتينية في جامعة الروح القدس، وجمعية الفنّان، وجمعية الصداقة اللبنانية-المكسيكية معرضاً فنياً بعنوان “من المكسيك إلى لبنان، مبدعو الفنون البصرية يلتقون بأصولهم”، في حضور السفير المكسيكيفي لبنان جايم غارسيا.

شارك في هذا المعرض، الذي استمر لمدة 25 يومًا، فنانتان مكسيكيتان من أصلٍ لبناني، جاءتا خصيصاً من المكسيك للمشاركة في هذا الحدث، هما: الرسامة غبريلا عبود التيتناولت مواضيع متنوّعةمن خلال رسوماتٍ غنية بالألوانومليئة بالحركة.

وكان لها معارض عدة في أكثر من بلد حول العالمن والنحاتة نور خوري التي اعتبرت “أن يكون المرء نحاتاً، هو دربٌ طويل يسير عليه جنباً إلى جنب مع الحب والصبر والمرونة ومع الصمت الداخلي والخارجي، على حدٍّ سواء، للوصول إلى حوار حقيقي وحميم مع الأشكال”. وتستعمل نور مواد مختلفة لإنجاز منحوتاتها مثل البرونز والرخام والخشب ولها معارض في أكثر من بلد في أميركا اللاتينية.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل