مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 18/11/2014

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

حادثة بتدعي تتصدر المتابعات وفاعليات المنطقة شددت على ضرورة كشف الحقيقة وعدم إقحام السياسة فيها. وعشيرة آل جعفر استنكرت في بيان لها الحادثة واضعة نفسها بتصرف آل فخري. وفي موضوع اهالي العسكريين المخطوفين فهم واصلوا تحركهم في ساحة رياض الصلح وسلموا امير قطر رسالة عبر السفير القطري في لبنان مطالبين إياه المساعدة في الاسراع بانجاز ملف ابناءهم.

ومن دبي اكد الرئيس سلام العمل بجهد لتأمين الافراج عن العسكريين واشاد بالتفهم الاماراتي للوضع اللبناني وتبلغ منهم الاستعداد لمساعدة لبنان. والى موضوع آخر فالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان استمعت لليوم الثاني الى إفادة مروان حمادة الذي تحدث عن الضغوط التي تعرض لها الرئيس الشهيد رفيق الحريري من قبل النظام السوري. وفي وقت اكد النائب وليد جنبلاط استعداده للذهاب الى المحكمة في حال طلب منه ذلك مشيرا عبر تويتر الى ان الرئيس سلام يقوم بعمل جبار في هذه الظروف الصعبة. والاوضاع العامة تحديدا السياسية منها والامنية في لبنان والمنطقة بحثها الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل.

في اخبار المنطقة تفاعلت تداعيات الهجوم على الكنيس اليهودي وفي وقت توغلت قوات الاحتلال في رام الله دعا الرئيس الاميركي الاسرائيلين والفلسطينيين الى التهدئة بعد عملية القدس الشرقية. وفي المقلب الاخر اجل مجلس النواب الاسباني عملية التصويت على الاعتراف بدولة فلسطين الى الغد بعد الهجوم على الكنيس اليهودي، لكن التصويت ما زال مدرجا على جدول الاعمال.

وفي العراق وسوريا استمرت غارات التحالف الدولي في محاولة لتقليص انتشار داعش فيما طالب الائتلاف الوطني السوري المجتمع الدولي بتوفير الحماية للمدنيين واقامة مناطق امنة لهم على الحدود.

بالعودة الى الشان الداخلي، فاعليات البقاع تعمل على لملمة ذيول جريمة دير الاحمر وتحصين المنطقة ضد استغلالها لاثارة الفتنة.

=========================


* مقدمة نشرة أخبار الـ”mtv”

غدا الجلسة الخامسة عشرة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية. في الشكل جلسة الغد تختلف عن سابقاتها في أنها الجلسة الرئاسية الاولى لمجلس النواب الممددة ولايته. في الشكل أيضا الجلسة الخامسة عشرة هي الأولى بعد تسمية حزب الله العماد ميشال عون مرشحا له. رغم ذلك فان هذين التغييرين الشكليين لن يغيرا في الجوهر شيئا. فالنواب المقاطعون من حزب الله وتكتل التغيير والاصلاح سيواصلون مقاطعتهم، وبالتالي فان النصاب لن يتأمن لعقد جلسة الانتخاب، اي ان الشغور سيستمر، في انتظار توافق محلي يصعب ان يتحقق، وتوافق اقليمي – دولي يراهن البعض عليه ليكون للبنان رئيس قبل نهاية السنة. فهل ينجح رهانهم هذه المرة؟

عسكريا: ملف المخطوفين شهد هدوءا نسبيا في اليوم الأول من الأيام الاربعة لمهلة الانذار. لكن احجام اهالي المخطوفين عن قطع الطرقات قابله نزول مياومي مؤسسة كهرباء لبنان الى الشارع واطلاقهم هتافات ضد الوزير جبران باسيل والعماد ميشال عون وهتافات مؤيدة للرئيس بري، ما يؤشر الى الاحتدام السياسي بين التيار الوطني وحركة أمل.

في البقاع، بتدعي ودعت صبحي الفخري، في اجواء من الحزن، لكن الواقع اليوم في البقاع الشمالي أفضل منه في الامس، وخصوصا بعد البيان الصادر عن اهالي دار الواسعة. هذا في لبنان. اما في لاهاي فاستعادة على لسان الوزير مروان حمادة للضغط السوري الهائل الذي مورس على الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مرحلة ما قبل اغتياله. وفي اسرائيل قتل اربعة اسرائيليين اثر هجوم على كنيس في القدس الغربية، وقد تبنت الجبهة الشعبية العملية فيما باركتها حركة حماس والجهاد الاسلامي.

لكن قبل فتح هذه الملفات المحلية والاقلمية الملتهبة وقفة مع ملف صحي ملتهب هو الاخر. فأبواب مستشفيات بقيت موصدة في وجه الطفل علي اللادقاني ولم تفتح إلا بقرار من وزير الصحة بعدما حملت الـ mtv القضية إليه. فهل هكذا تكون دولة المؤسسات؟

==========================


* مقدمة نشرة أخبار الـ”nbn”

غسان وعدي جبلان فلسطينيان كبيران من جبل المكبر المقدسي، شهيدان ثارا لما تبقى من كرامة عربية، تسعى اسرائيل الى تهويدها هي ايضا، غسان وعدي استعادا دم يوسف اليوم من جب الحافلة قبل ان يدفن جثمانه الطاهرة، وفي عملية حافلة ومعقدة تمكنا من كسر الطوق الامني المحكم والوصول الى قلب كنيس لا يبعد سوى مرمى حجر من مكان الجريمة الصهيونية بحق الشهيد المشنوق يوسف الرموني.

العملية التي تبنتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ادت الى مقتل خمسة اشخاص من بينهم بريطاني وثلاثة اميركيون اضافة الى جرح ثمانية آخرين بعضهم في حال خطرة. الهجوم كان بمثابة نقطة تحول في الوضع الامني بالقدس وهو كشف مجددا النوايا الاسرائيلية تجاه المقدسيين، نصب حواجز عند مداخل الاحياء العربية، منح تراخيص سلاح للاسرائيليين ونشر اربع كتائب احتياط من حرس الحدود في القدس، فهل نحن امام سيناريو عودة عصابات الهافانا والاراغون؟ وهل مخطط التهويد سيفرض بالسلاح هذه المرة؟ عملية الترانسفير طبقها نتنياهو اليوم بحق الشهيدين غسان وعداي فأمر بهدم منزليهما وبدفنهما خارج القدس من دون ان يعلم انهما تجذرا في ارض ارتوت بدماء اعادت تصويب البوصلة للامة جمعاء بأن فلسطين هي القضية مهما حاولوا فرض اولويات اخرى ورغم الاصوات العربية المنددة بالعملية.

والى ليالي التفاوض الاخيرة في فيينا ترقب لتذليل الخلافات القائمة بشأن حجم تخصيب اليوارنيوم وتوقيت رفع العقوبات.

اما في الشأن اللبناني فتقدمت قضية العسكريين المخطوفين في ظل توافر معلومات خاصة ل”ان بي ان” عن زيارة عاجلة قام بها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الى سوريا وتكللت بالايجابية. وعلى خط اخر كان الاهالي يسلمون سفير الدوحة رسالة الى امير قطر تطلب منه الاسراع في البت بمصير ابنائهم.

===========================


* مقدمة نشرة اخبار الـ”LBCI”

من يتذكر أن هناك جلسة نيابية غدا لانتخاب رئيس جديد للجمهورية؟ ربما هناك من يتذكرها ولكن للذكرى وحسب لا لانعقادها، فهي تتزامن مع عقد جلسة لمجلس الوزراء بعد ان يكون الرئيس تمام سلام قد عاد الليلة من دبي.

موعد الغد ليس سوى استحقاق روتيني سيتكرر، أما الاستحقاقات البارزة فتتمثل في استمرار التعقيدات في ملف العسكريين المخطوفين وإن كانت مصادر إعلامية قد تحدثت عن بعض الإيجابيات إثر زيارة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم لدمشق.

في لاهاي يواصل النائب والوزير السابق مروان حمادة رواية العصر السوري في لبنان وكيفية تعاطيه مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وقد تضمنت هذه الرواية وقائع ومحطات تبرز حال التباعد والخلافات ولو مستترة بين السوريين والحريري.

الحدث الابرز خارجيا هجوم فلسطينيين على كنيس في القدس الغربية ما أدى إلى مقتل أربعة إسرائيليين ثلاثة منهم يحملون الجنسية الاميركية فيما الرابع يحمل الجنسية البريطانية.

==========================


* مقدمة نشرة اخبار “المستقبل”

في اليوم الثامن والثمانين بعد المئة على شغور موقع الرئاسة الاولى، تعقد غدا الجلسة الخامسة عشرة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وهي ستكون كسابقاتها من حيث عدم اكتمال النصاب.

والمؤشر اليتيم الذي سبقها ما نقل عن الرئيس نبيه بري بأن النائب ميشال عون سيكون له الرأي المرجح في اي رئيس توافقي، وهو ما فسره المراقبون بأنه نعي لترشيح عون للرئاسة. وسألوا: هل هذه هي الاشارات الايجابية المتعلقة بامكانية انتخاب رئيس جديد للبلاد، التي كان بري قد تحدث عنها؟

اما الحدث الابرز فكان لليوم الثاني على التوالي من لاهاي، حيث واصل النائب مروان حماده تقديم شهادته للمحكمة الدولية. حماده روى للمحكمة تفاصيلَ التهديدات الكثيرة التي تعرض لها الرئيس رفيق الحريري من قبل بشار الاسد، مقدما جملة من الامثلة على ذلك.

النائب وليد جنبلاط ابدى استعداده للادلاء بافادته امام المحكمة، بعدما اشارت غرفة الدرجة الاولى فيها، إلى انها قد تستمع الى شهادته.

==========================


* مقدمة نشرة اخبار الـ”otv”

قبل ساعات من انتهاء الولاية الاولى من التمديد لمجلس النواب بدا لافتا الكلام الذي ما انفك وزير الداخلية عن ترداده وهو ان الوضع الامني المقبل على لبنان اعظم من كل حرائق المنطقة. هذا الكلام تزامن مع استمرار المرحلة الثانية من الاستماع الى الشهود في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري وهي سياسية بامتياز كما انه يأتي في وقت ما زال فيه الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله في مربعه الاول، ويبدو ان الوزير المشنوق ونادر الحريري يشددان على ضرورة انطلاقه في هذه الاجواء الداخلية والاقليمية الصعبة، فيما يرفض معسكر السنيورة ذلك بشدة مدعوما من فريق سعودي يشكل فيه سعود الفيصل رأس حربة. وغدا يتوقع ان تكون الجلسة الخامسة عشرة لانتخاب رئيس للجمهورية فولكلورية وفارغة من اي مضمون كما الفراغ الذي يعيشه رأس الدولة منذ مئة وثمان وسبعين يوما. في هذا الوقت وعلى الرغم من الاتصالات والمشاورات التي يقوم بها اللواء عباس ابراهيم لا سيما مع دمشق التي تبدي كل تعاون في ملف المخطوفين لا جديد باستثناء الافراج عن نجل مصطفى الحجيري المعروف بابو طاقية والعقيد السوري في الجيش السوري الحر الامر الذي قد يمهد لاستئناف الوسيط القطري مساعيه في وقت اوقف الجيش عددا من المسلحين كانوا متوجهين من جرود عرسال الى شبعا في العرقوب.

===========================


* مقمة نشرة أخبار “المنار”

اخترق الفلسطينيون كل الجزر الفاصلة مكانا وامنا وعنصرية، وسددوا في قلب المحتل ضربة فدائية. قال المقدسيون كلمتهم. مسار الاعتداء والقتل والتدنيس والانتهاكات لا تمحوه لقاءات كل السعي منها خنق عضب الشعب الفلسطيني. اخذوا القرار بالملح سنعالج جراحا لا تزيلها السنون ولا يبرد سخونتها الا كي المحتلين من حيث يتألمون ويفهمون ان فرض الوقائع بغير حقيقتها لن يكرسه منطق الارهاب مهما بلغ، شابان حملا مأساة دير ياسين واقتصا من القتلة ولو بعد حين، بما ملكا من امكانات بعد ان تركتهما وكل القضية بعض امة اولويتها في غير مكان، فكانت صرخة اصابت المحتل والحلفاء تبرأ منها اصحاب الحسابات وتبنتها المقاومة الفلسطينية كعمل بطولي فاتح لعهد جديد بوجه الارهاب الصهيوني. وللارهاب بوجهه الاخر موقع اخر في لبنان ترك اصحابه كل ما هو اسرائيلي وانصرفوا للبحث عن موطئ قدم لهم برداء داعش واخواته. الموقوف ياسر العيروطي وجماعته بايعوا داعش في العلمون وجاؤوا للقاء خفافيش منها في الشمال ارهاب يحاول فرض شروطه في قضية العسكريين المخطوفين كما قال رئيس الحكومة تمام سلام من دبي، فيما كانت سفارة قطر في بيروت تتسلم من الاهالي رسالة الى الدوحة لعلها تسرع في حل القضية.

===========================


* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”

دهسا طعنا مقلاعا هجوما تفجيرا وتبقى فلسطين مدرسة المقاومين وولادتهم تمخض جبل المكبر فولد بطلين ابني عم غسان وعدي أبو الجمل اختارا لحظة موت ليكتبا الحياة كبرا باسم مدينة السلام ليبنيا وطنا بالحجارة ويصنعا بالرصاصة سلاما وما أخذ بالقوة لا يسترد بغير الكفاح المسلح اليوم رحلت عيوننا إلى القدس العتيقة بعملية بطولية نوعية خرج بطلاها من رحم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين واليوم عند درب من مروا إلى السماء سطع الغضب شق فضاءاتنا الملوثة برايات سود أيقظنا من سباتنا هز ضمائرنا الصدئة ليقول: هنا وجهة البوصلة الصحيحة وباب القدس لن يقفل غسان وعدي مرا في شوارع القدس العتيقة حملا معوليهما والسكاكين وبضع رصاصات عقدا النية وبما أوتيا من بطولة ردا الصاع للاحتلال بقتل أربعة مستوطنين بينهم حاخام لتزهر شبابيك زهرة المدائن هي انتفاضة القدس وعند أسوارها تسقط كل رهانات الاستسلام لمفاوضات لا تسمن ولا تغني من مقاومة فللباقين اصمدوا حتى تستقبلوا العائدين ولو بعد حين الاحتلال انهار من رأسه حتى قاعدته وقرر تسليح كل المستوطنين معطوفا على تطبيق سيناريو محاصرة الراحل ياسر عرفات على محمود عباس أما بنيامين نتنياهو فعينه على القدس وقلبه على فيينا حيث التأم اجتماع الدول الست على النووي الإيراني التصعيد الاسرائيلي ضد الاتفاق مع إيران صرخة في واد والأسبوع الحرج ينتظر أن ينتهي بإعلان نيات يشكل قفزة كبيرة إلى الأمام في مجال تخصيب العلاقة الإيرانية الأميركية على قاعدة خفض التخصيب النووي في مقابل رفع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية وأول الارتدادات الإيجابية لقاء بين الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ووزير الدفاع سمير مقبل بحضور ملائكة الهبة الإيرانية.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل