حملة لتمويل مركز سرطان الأطفال عبر “كلام الناس”: “لا بفرّق ولا بينطر، كلنا واحد ضد السرطان”

تحت شعار “لا بفرّق ولابينطر، كلنا واحد ضد السرطان”، تُنظَم في التاسعة من مساء غدٍ الأحد عبر برنامج “كلام الناس” من المؤسسة اللبنانية للإرسال، حملة تبرّع لمركز سرطان الأطفال، تهدف إلى المساهمة في تأمين الموازنة التي يحتاج اليها المركز والبالغة  ١٥ مليون دولار اميركي لتغطية كلفة العلاجات الباهظة، بحيث يتاح لكل اطفال لبنان المصابين بالسرطان ان يحصلوا على العلاج والرعاية الطبية مجانا ومن دون تمييز.

وعلى مدى ساعة ونصف ساعة هي مدة الحلقة التي تُنقَل مباشرة من المركز، سيتلقى فريق العمل والأطفال الذين يعالًجون في المركز اتصالات المتبرعين.

وعشية هذه الحملة، دعا المركز كل شخص إلى أن يتبرع بحسب قدرته “للمساهمة في إنقاذ حياة أطفال من السرطان”، مشدداً على أن “كل مساهمة، صغيرة كانت أم كبيرة، تُحدِث الفرق وتساهم في اعطاء أمل بالحياة لطفل مريض”.

وأضاف المركز في بيان: “دعوتنا إلى التبرع هي بمثابة دعوة إلى الصلاة، لأن العطاء صلاة. لدى كلّ منا تجربة ما مع السرطان، ولأن السرطان لا يفرّق ولا ينتظر، فلنقّدم جميعاً صلاة من خلال دعم مركز سرطان الأطفال في لبنان”.

وأبرز المركز أن “معدل الكلفة السنوية لعلاج طفل مصاب بالسرطان يبلغ 50 الف دولار، وقد بات من الصعب أكثر فأكثر على الأهل تحمّل نفقات علاج أولادهم في الظروف الصعبة التي نعيشها حالياً، وهذا ما يضاعف أهمية دور المركز الذي يتكفّل توفير التشخيص والعلاج للأولاد حتى سن الثامنة عشرة من دون ترتيب أية أعباء مادية على الأهل”.

وشدد البيان على أن على أهمية “دعم المركز لكي يبقى قادراً على الإستمرار في مهمته لأن حياة جديدة تأمنت لكثر من الأطفال بفضل العلاجات التي يقدمها”.

وذكّر البيان بأن هذا المركز التابع لمستشفى سانت جود للابحاث الطبية في مدينة ممفيس الأميركية، “عالج على مدى ١٢ عاما، عالج اكثر من الف مريض وقدم نحو أربعة آلاف استشارة طبية لأطفال مصابين بالمرض، ونجح بنسبة 80 في المئة في شفاء الأطفال وإنقاذهم حياتهم”.

وختم البيان: “إن مركز سرطان الأطفال يتكل حصراً على التبرعات لكي يتمكن من الإستمرار في تأدية دوره المتعاظم، ومن تقديم خدماته إلى عدد أكبر من الأطفال، وهو واثق بأن الجميع سيتجاوبون مع ندائه إلى التبرع، من خلال الإتصال بالمركز على الرقمين 01535151 أو 70535151 أو عبر موقعه الإلكتروني www.cccl.org.lb  أو بواسطة أكثر من 900 مركز OMT  في لبنان”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل