مقربون من الحريري: إنتقال الحوار مع “حزب الله” إلى المستوى القيادي الأول رهن تحرره من عون رئاسياً

نقلت صحيفة “السفير” عن مقربين من الرئيس سعد الحريري ان انتقال الحوار بين “اتيار المستقبل” و”حزب الله” الى المستوى القيادي الأول، هو رهن قدرة “حزب الله” على التحرر من ميشال عون رئاسيا، وفتح أبواب التوافق لاختيار رئيس جديد للجمهورية.

إلا أن “السفير إعتبرت أن هذه النقطة تحديدا لا يبدو أنها موجودة في حسابات “حزب الله”، الذي كان قد أعلن أن أية قوة اقليمية أو دولية لن تدعه يتراجع عن قرار دعم ترشيح “الجنرال”، الا اذا قرر الأخير نفسه الخروج من الدائرة الرئاسية.

وتضيف “السفير” أن هذه المعادلة أبلغها الايرانيون للفرنسيين مؤخرا، لا بل هم قالوا لهم بالفم الملآن أن الف باء انتخابات رئاسة الجمهورية هي التوافق المسيحيـ المسيحي، وتحديدا بين ميشال عون وسمير جعجع.

ونقلت “السفير” أن هذه المعادلة جعلت قطبا مسيحيا بارزا يردد فور انتهاء مقابلة الحريري أن عون “لن يخرج من معركة الترشيح إلا رئيسا أو شهيدا”!

المصدر:
السفير

خبر عاجل